تشييع جثامين 4 شهداء ارتقوا بالقصف الإسرائيلي على غزة

غزة - "القدس" دوت كوم - شيّع العشرات من المواطنين، اليوم السبت، جثامين 4 شهداء ارتقوا بأسلحة إسرائيلية، في مناطق مختلفة من قطاع غزة أمس الجمعة.

وأعلنت وزارة الصحة أمس، عن استشهاد 4 مواطنين، 3 منهم يتبعون لكتائب القسام.

فيما قالت كتائب القسام، في بيان مقتضب نشرته على موقعها، إن الجيش الإسرائيلي قصف نقطتي رصد تتبعان لها، في منطقتي خانيونس ورفح، ما أسفر عن استشهاد 3 من عناصرها.

وأضافت أن الشهداء هم "شعبان أبو خاطر 26 عاما، ومحمد أبو فرحانة 31 عاما، ومحمود قشطة 23 عاما".

وسقط الشهيد الرابع، محمد بدوان، جراء تعرضه لإطلاق نار أثناء مشاركته في مسيرة "العودة"، قرب الحدود الشرقية لمدينة غزة.

وأدى المشيعون صلاة الجنازة على الشهيد بدوان (27 عامًا)، في المسجد العمري الكبير، قبل أن يوارى الثرى في مقبرة المدينة.

واستشهد بدوان، جراء تعرضه لعيار ناري إسرائيلي، في صدره، كما أعلنت وزارة الصحة.

فيما أدى المشيعون صلاة الجنازة على جثمان الشهيد محمد أبو فرحانة (أبو دقة)، في مسجد عمر بن عبد العزيز، في بلدة عبسان الكبيرة، في مدينة خانيونس، جنوبي قطاع غزة.

ووارى المشيعون الشهيد الثرى في مقبرة البلدة.

وفي بلدة "بنى سهيلا"، في خانيونس، أدى المشيعون صلاة الجنازة، على جثمان الشهيد، شعبان أبو خاطر، في مسجد حمزة بن عبد المطلب، قبل أن يدفن في مقبرة البلدة.

وفي مدينة رفح، صلّى المشيعون على جثمان الشهيد، محمود قشطة، في مسجد بدر، وسط المدينة.

وشهد قطاع غزة، أمس حالة توتر شديدة، حيث شنت الطائرات الإسرائيلية غارات على 60 هدفا في غزة.

وأعلن الجيش الإسرائيلي مقتل أحد جنوده، برصاص قناص فلسطيني.