4 سنوات على أسر "شاؤول أرون"

رام الله - "القدس" دوت كوم - يصادف اليوم الجمعة، ذكرى مرور أربعة أعوام على أسر كتائب القسام، للجندي الإسرائيلي "آرون شاؤول"، خلال العدوان الإسرائيلي صيف 2014.

وقالت كتائب القسام، اليوم عبر موقعها الإلكتروني، إنّ صاحب الرقم 6092065 ما زال في قبضتها، في إشارة للجندي آرون.

ومساء 20 تموز/ يوليو 2014، أعلن المتحدث باسم كتائب القسام، أبو عبيدة، أسر "أرون"، أثناء التصدي لتوغل بري لجيش الاحتلال في حيّ التفاح، شرق غزة.

ولأول مرّة أعلنت كتائب القسام في نيسان/ ابريل 2015، عن وجود 4 جنود إسرائيليين أسرى لديها، دون أن تكشف إن كانوا أحياءً أم أمواتًا. وترفض حماس، تقديم أي معلومات عنهم.

وأعلن الاحتلال فقدان جثتي جنديين في قطاع غزة خلال غدوان 2014، "شاؤول أرون"، و"هدار جولدن"، لكن وزارة الجيش عادت وصنفتهما، في 2016، على أنهما "مفقودان وأسيران".

وإضافة إلى الجنديين، تتحدث تل أبيب، عن فقدان إسرائيليين اثنين أحدهما من أصل إثيوبي والآخر من أصل عربي، دخلا غزة بالخطأ.