بعد غياب فرضته سنوات الحرب، مغتربون في الولايات المتحدة يزورون سوريا

سوريا - "القدس" دوت كوم - (أ ف ب) - لم يجرؤ الكثير من المغتربين السوريين على زيارة بلدهم، خشية من الحرب التي اجتاحت البلاد منذ العام 2011. لكنهم ومع سيطرة القوات الحكومية على مناطق واسعة، قررت كسر حاجز الخوف وزيارة بلدتهم فيروزة المسيحية الواقعة على بعد بضعة كيلومترات جنوب شرق مدينة حمص.

وتشهد فيروزة حركة نشطة مع وصول المغتربين تباعاً. ويقيم نحو ثلاثة آلاف من أبناء البلدة فيها فيما يقدر عدد المغتربين بنحو خمسة آلاف.

وتؤوي البلدة، التي تحتوي على ست كنائس، مئات العائلات المسيحية التي نزحت بعد اندلاع النزاع من مدينة حمص المجاورة وبلدات أخرى ذات غالبية مسيحية في المحافظة.

في شوارع البلدة، ترتفع لافتات عدة ابتهاجاً بالمغتربين. وترحب احداها "بعودة المغتربين الى أرض الوطن" موقعة باسم "الجمعية الخيرية الفيروزية الأميركية".

SYRIA-CONFLICT-DIASPORA-EMIGRANTS

SYRIA-CONFLICT-DIASPORA-EMIGRANTS

SYRIA-CONFLICT-DIASPORA-EMIGRANTS

SYRIA-CONFLICT-DIASPORA-EMIGRANTS

SYRIA-CONFLICT-DIASPORA-EMIGRANTS

SYRIA-CONFLICT-DIASPORA-EMIGRANTS

SYRIA-CONFLICT-DIASPORA-EMIGRANTS

SYRIA-CONFLICT-DIASPORA-EMIGRANTS

SYRIA-CONFLICT-DIASPORA-EMIGRANTS

SYRIA-CONFLICT-DIASPORA-EMIGRANTS

SYRIA-CONFLICT-DIASPORA-EMIGRANTS

SYRIA-CONFLICT-DIASPORA-EMIGRANTS

SYRIA-CONFLICT-DIASPORA-EMIGRANTS

 SYRIA-CONFLICT-DIASPORA-EMIGRANTS

SYRIA-CONFLICT-DIASPORA-EMIGRANTS