استسلام الإرهابيين للجيش الجزائري يتواصل جنوبي البلاد

الجزائر- "القدس" دوت كوم- ذكرت وزارة الدفاع الجزائرية بأن إرهابيا سلم نفسه اليوم الخميس، للسلطات العسكرية بمنطقة تمنراست أقصى جنوب البلاد، في مشهد بات تقليديا منذ فترة ليست بالقصيرة.

وقالت الوزارة في موقعها الرسمي على الانترنت "سلم الإرهابي المسمى العربي اللادمي نويجح المدعو /الخطاب/ نفسه، إلى السلطات العسكرية بتمنراست، وبحوزته مسدس رشاش من نوع كلاشنيكوف، وبندقية تكرارية، وخزنة مملوءة، بالإضافة إلى كمية من الذخيرة".

وكان إرهابيان سلما نفسيهما أمس الاربعاء، للسلطات العسكرية بنفس المنطقة.

وارتفعت حصيلة "الإرهابيين" الذين سلموا أنفسهم بتمنراست، منذ بداية الشهر الجاري إلى 13 إرهابيا، بالإضافة إلى استرجاع 14 قطعة سلاح وكمية من الذخيرة من مختلف العيارات.

من جهة أخرى، دمرت مفرزة للجيش أمس الأربعاء، مخبأ للإرهابيين يحوي كمية من المواد الغذائية بولاية عين الدفلى غربي العاصمة الجزائرية، فيما دمرت مفرزة أخرى، قنبلة تقليدية الصنع بسكيكدة شرقي البلاد.