الحكومة مستعدة لأي خطوات في "سبيل تنفيذ المصالحة"

رام الله - "القدس" دوت كوم - قالت الحكومة اليوم الخميس، إنها على اتم الاستعداد لتنفيذ أية خطوات يتم الاتفاق عليها بين الفصائل في إطار المصالحة.

ورحّب المتحدث الرسمي باسم الحكومة، يوسف المحمود، في بيان صحفي، بأية "جهود تبذل من أجل تحقيق المصالحة الفلسطينية".

وأضاف: "الكل الفلسطيني يدرك خطورة ومأساوية المرحلة التي فرضت علينا، والتي تستهدف المشروع الوطني".

وشدد على أن "المصالحة السبيل الوحيد لمواجهة المخاطر".

ووجه المحمود الشكر لمصر على كافة الجهود التي تقوم بها من أجل إنجاز المصالحة الوطنية.

وكان قادة في حركتا فتح وحماس، قد أعلنوا في وقت سابق أن مصر قدمت خطة تهدف لتحقيق المصالحة.

وقالت حركة حماس، على لسان القيادي موسى أبو مرزوق أنها قبلت بالرؤية المصرية.

أما حركة فتح، فأعلنت أمس على لسان الناطق باسمها، عاطف أبو سيف أنها "ستناقش التصورات المصرية المطروحة بخصوص المصالحة وإنهاء الانقسام، وستُبلّغ الجهات المصرية بقراراتها".