حزب المسار التونسي يُعلن إنسحابه من الحكومة

تونس- "القدس" دوت كوم- أعلن حزب المسار الديمقراطي الإجتماعي التونسي، اليوم الأربعاء، إنسحابه النهائي من الحكومة الحالية برئاسة يوسف الشاهد.

وقال حزب المسار، في بيان، إن مكتبه السياسي أقر خلال إجتماعه الذي إنتهى ليلة (الثلاثاء - الأربعاء)، قرار المجلس المركزي للحزب المُتعلق الانسحاب من الحكومة.

وأضاف إنه على ضوء هذا الموقف، "يعلن المكتب السياسي انسحاب حزب المسار الديمقراطي الاجتماعي من هذه الحكومة، ويؤكد أنه أصبح غير معني بمستقبلها وبسياساتها وتوجهاتها، وبكل ما يشوب حولها من تجاذبات وصراعات لا تمت للمصلحة الوطنية بصلة".

ويُشارك حزب المسار في الحكومة الحالية برئاسة يوسف الشاهد بوزير واحد هو أمينه العام سمير بالطيب، الذي يتولى حقيبة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري.

ومع ذلك، رفض سمير بالطيب هذا القرار، وأعلن تجميد عضويته في حزب المسار، مُتمسكا بذلك بحقيبته الوزارية في الحكومة الحالية.

يشار إلى أن حزبي الجمهوري، وآفاق تونس، كانا قد أعلنا في وقت سابق إنسحابهما من الحكومة الحالية، التي أصبحت اليوم تتشكل من حزبين إثنين فقط هما حركة النهضة، وحركة نداء تونس، رغم أن حركة نداء تونس تقود حاليا معركة لدفع رئيس الحكومة إلى الإستقالة.

وكان الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، قد دعا يوم الأحد الماضي، رئيس الحكومة يوسف الشاهد إلى الإستقالة أو الذهاب إلى البرلمان لتجديد الثقة في حكومته.