إسرائيل تتجه لإقرار قانون عنصري بدعم أميركي

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - تتجه إسرائيل، اليوم الأربعاء، إلى التوصل لاتفاق بين حلفاء الائتلاف الحكومي بضغط من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لتمرير مشروع قانون "القومية" الذي يثير الجدل في إسرائيل ويصفه العرب في الداخل بأنه "عنصري".

ونقلت القناة العبرية السابعة، عن مسؤولين في حزب الليكود ومقربين من نتنياهو أن أحد الأسباب الرئيسية التي تدفع لتمرير القانون هو دعم الإدارة الأميركية بشكل مطلق للقانون.

وأشارت ذات المصادر إلى أن القانون لم يتم تمريره مسبقًا رغم رغبة نتنياهو منذ سنوات بتمريره، بسبب معارضة إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، بسبب ترسيخ القانون إسرائيل كدولة يهودية.

وتجري لجنة الدستور في الكنيست اليوم العديد من النقاشات حول مشروع القانون، تزامنًا مع لقاءات يعقدها نتنياهو مع حلفائه بهدف العمل على الموافقة عليه وتمريره في الكنيست قبل العطلة الصيفية.

وتثير بعض بنود القانون جدلاً في إسرائيل منها إنشاء أحياء سكنية لليهود فقط دون العرب، وتعريف اللغة العربية لغة خاصة، ومنح إسرائيل لقب دولة يهودية.