الرئيس يهاتف المحررة ابو داهوك

رام الله- "القدس" دوت كوم- هاتف الرئيس محمود عباس، امس الثلاثاء، الأسيرة المحررة سارة أبو داهوك من قرية الخان الأحمر، شرق القدس المحتلة، وهنأها بالإفراج عنها من سجون الاحتلال، واطمأن على صحتها.

ووصف الرئيس، خلال الاتصال الهاتفي، أبو داهوك، بـ"البطلة وبالقدوة لكل بنت في فلسطين"، ودعاها لزيارته في مقر الرئاسة بمدينة رام الله.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت أبو داهوك (19 عاما)، بعد الاعتداء عليها أثناء تصديها لمحاولات جيش الاحتلال هدم وتجريف التجمع، قبل نحو أسبوعين، وأفرجت عنها اليوم.