الشرطة البرازيلية تحرر والدة اللاعب تايسون بعد خطفها

رام الله- "القدس" دوت كوم- تمكنت الشرطة البرازيلية من تحرير والدة تايسون جناح المنتخب الوطني لكرة القدم، التي خطفتها عصابة في جنوب البرازيل.

وأعلنت الشرطة أن روسانجيلا بارسيلوس فريدا، 58 عاما، كانت قد اختطفت أمس الاثنين، من قبل عصابة تظاهر أفرادها بتسليم زهور قبل أن يجبروها على ركوب سيارة، بحسب صحيفة "ذا صن" البريطانية.

وأضافت الشرطة أنها تعقبت والدة تايسون بعدما أبلغ شهود العيان باختطافها، حتى تمكن رجال الأمن من الوصول إلى مخبأها في مونت بونيتو، وهي بلدة صغيرة بالقرب من حدود البرازيل مع أوروجواي.

وقامت الشرطة بمداهمة المكان ووجدت فريدا مقيدة في كرسي. واعتقلت الشرطة ثلاثة رجال وسيدة من بينهم مسلح واحد، والذين اعترفوا أنهم كانوا يعلمون أنها والدة تايسون.

كان تايسون غائبا عن بلاده لمدة شهر قضاه مع المنتخب البرازيلي في روسيا، من أجل المشاركة في كأس العالم، لكنه لم يلعب أي مباراة.