اسرائيل تصادر 200 دونم من اراضي الخضر

بيت لحم - "القدس" دوت كوم- نجيب فراج - قررت السلطات الاسرائيلية مصادرة تلة جبلية من اراضي بلدة الخضر الى الجنوب من بيت لحم، يطلق عليها اسم "جبل زقندح" وتبلغ مساحتها نحو مائتي دونم.

وقال الناشط ضد الجدار والاستيطان في البلدة احمد صلاح ان جنود الاحتلال وزعوا اخطارات في الاراضي المستهدفة لاصحابها كل باسمه، حيث قدرت الاخطارات بالعشرات نظرا لتعدد اصحابها وجاء فيها:" يطلب منك رفع يدك عن الاراضي واعادة وضعها الى ماكان عليه مسبقا خلال 45 يوما وفي حالة عدم قيامك بذلك سوف تقوم السلطة المختصة باجراء الاخلاء، لك ان تقدم في غضون 30 يوما نصا مكتوبا الى المسؤول عن املاك الغائبين الحكومي تشرح فيه طلبك الخاص ضد قرار الاخلاء وتقديم خارطة توضح المساحة الكلية التي تدعي ان لك حقوقا في الارض، واسناد طلبك بأية مستندات ويحق لك تقديم اعتراض للجنة الاعتراضات العسكرية في عوفر".

واوضح صلاح ان الاخطارات القيت في ساعات المساء بالارض المستهدفة وان الهدف منها هو مصادرتها والحاقها للبؤر الاستيطانية المجاورة التابعة لمستوطنة افرات التي تتمدد بأسرع ما يمكن تصوره، وان ما جاء في الاخطارات هو ادعاءات كاذبة مثل "اعادة الارض الى ما كانت عليه" رغم ان اصحابها يملكون مستندات واوراق ثبوتية عن ابائهم واجدادهم مؤكدا ان الامر خطير للغاية وسيؤدي في حالة تنفيذ المصادرات الى قضم مساحات واسعة اخرى من الاراضي لصالح البؤر الاستيطانية في تقليص واضح لمساحات الاراضي التي يملكها اصحابها من بلدة الخضر.