معرض صناعي أردني في بيت لحم في تشرين

عمان- "القدس" دوت كوم- منير عبد الرحمن- أعلنت غرفة صناعة عمان أنها ستنظم معرض

"صنع في الاردن" في بيت لحم في تشرين اول المقبل، بمشاركة 60 شركة اردنية، بهدف تعزيز التبادل التجاري بين فلسطين والاردن.

وجاء هذا الاعلان خلال لقاء عقد اليوم الاثنين في مقر الغرفة لوفد من فلسطين يزور المملكة بحضور رئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة بيت لحم الدكتور سمير حزبون، ونائب رئيس الغرفة خالد الدرعاوي ومدير عام الغرفة علاء عديلي.

وقال رئيس غرفة صناعة عمان زياد الحمصي، ان المعرض يأتي ضمن استراتيجية الغرفة لزيادة الصادرات الاردنية الى السوق الفلسطينية كونه من الاسواق المستهدفة، ولتعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين ورفع مبادلاتهما التجارية التي لا تزيد على 100 مليون دولار سنويا.

واشار الحمصي الى أن المعرض سيشهد تنظيم لقاءات عمل بين المشاركين الاردنيين ونظرائهم من مختلف غرف التجارة الفلسطينية لمناقشة فرص التعاون التجاري المشترك، بالاضافة لمشاركة عدد كبير من الشخصيات الرسمية والاقتصادية واصحاب الاعمال والصناعيين من الطرفين.

من جهته أكد الدكتور حزبون جاهزية مختلف الاجهزة والمؤسسات في بيت لحم للتعاون بغية انجاح المعرض، وتسهيل عملية اصدار تصاريح الدخول للمشاركين الاردنيين والترتيب لعقد اجتماعات عمل ثنائية بين الجانبين.

وشدد على اهمية اعادة النظر في بروتوكول باريس الموقع بين السلطة الوطنية الفلسطينية واسرائيل، والذي يعتبر معيقا رئيسيا لزيادة الصادرات الأردنية الى السوق الفلسطينية.

واشار الى انشاء منطقة صناعية في مدينة بيت لحم بدعم من فرنسا تحظى باعفاءات ضريبية ودعم مادي مباشر من فرنسا، مؤكدا ان الجانب الفلسطيني يبحث عن شركاء اردنيين للاستثمار فيها.

بدوره، لفت نائب رئيس غرفة صناعة عمان، رئيس اللجنة المشرفة على تنظيم المعرض عدنان غيث، الى أن اكثر من 60 شركة صناعية اردنية تمثل مختلف القطاعات ستشارك في فعاليات المؤتمر التي ستتواصل على مدار ثلاثة ايام.

واشار الى ان المعرض سيخصص لعرض عينات وليس للبيع المباشر، فيما تم تجهيز قاعات لعقد لقاءات عمل مع تجار من الضفة الغربية والاراضي الفلسطينية المحتلة عام 48 ستتم دعوتهم لحضور فعاليات المؤتمر، كما وسيتم تنظيم زيارة للوفد الاردني الى القدس المحتلة، للقاء رجال اعمال وتجار في المدينة المحتلة دعما لصمود اهلها.

واوضح مقرر لجنة المعارض في غرفة صناعة عمان المهندس فتحي الجغبير، ان المعرض يأتي ضمن نهج صناعة عمان لتنظيمه سنويا في احدى المدن الفلسطينية علما انه كان اقيم سابقا في مدن رام الله ونابلس والخليل.

وشدد الجغبير على ان القطاع الخاص الاردني بمختلف مؤسساته حريص على دعم الاقتصاد الفلسطيني ومساعدته بالفكاك من اقتصاد الاحتلال الاسرائيلي، مؤكدا أن صناعة عمان مستعدة للتعاون مع اتحاد الغرف الفلسطينية لاقامة معرض للصناعات الفلسطينية بالمملكة.

من جانبه اشار عضو مجلس ادارة غرفة صناعة عمان قاسم ابو صالحة، الى ان الغرفة نظمت لقاءات للوفد الفلسطيني مع وزير الصناعة والتجارة والتموين طارق الحموري وهيئة الاستثمار ونقابة المقاولين الأردنيين، لبحث تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين، وتشجيع رجال الاعمال الفلسطينيين للحصول على وكالات من الشركات الصناعية الأردنية.