ترامب وبوتين يجتمعان في هلسنكي بقمة طال انتظارها

هلسنكي - "القدس" دوت كوم - (د ب أ) - من المقرر أن يجتمع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين في العاصمة الفنلندية هلسنكي اليوم الاثنين في قمة طال انتظارها من المتوقع أن تستهدف تحسين العلاقات بين القوتين المتنافستين.

وقال ترامب للصحفيين في الآونة الأخيرة إنه ليس لديه " توقعات كبيرة" بشأن القمة مع بوتين، الذي التقى به لأول مرة في اجتماع لزعماء مجموعة العشرين في هامبورج العام الماضي.

يذكر أن الكرملين قال الأسبوع الماضي إنه يتوقع أن تكون المحادثات "معقدة"، وذلك بعد أن قال الرئيس الأمريكي في قمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) في بروكسل إن ألمانيا "تخضع لسيطرة كاملة من جانب روسيا" بسبب واردات الغاز الطبيعي الروسية.

وتأتي القمة بعد أن أعلنت وزارة العدل الأمريكية عن إدانة 12 روسيًا بتهمة اختراق أجهزة الكمبيوتر التابعة للجنة الوطنية الديمقراطية، وحملة هيلاري كلينتون وغيرها من الكيانات في محاولة للتأثير على الانتخابات الرئاسية الأمريكية في عام .2016

ويعتبر هذا أول اتهام مباشر للحكومة الروسية في سياق التحقيق الذي يجريه المحقق الخاص روبرت مولر بشأن التدخل في الانتخابات الرئاسية .2016

وتراجعت العلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا خلال الاعوام الأخيرة إلى أدنى مستوى لها منذ الحرب الباردة، حيث تساند الدولتان أطرافا متنازعة في الصراعات في أوكرانيا وسورية، والتي من المتوقع أن تظهر بشكل بارز خلال محادثات اليوم الاثنين في فنلندا.

وكان ترامب، الذي تولى منصبه قبل عام ونصف العام، وبوتين، الذي أعيد انتخابه في وقت سابق من العام الجاري لفترة رئاسية رابعة، قد أعربا مراراً عن عزمهما تحسين العلاقات الثنائية بين البلدين على أساس من الاحترام المتبادل.

وفي قمة حلف الناتو الأسبوع الماضي، أثار ترامب القلق بين الحلفاء بعد أن رفض أن يستبعد إمكانية اعتراف الولايات المتحدة بضم روسيا لشبه جزيرة القرم. وأدى الضم الذي جرى في عام 2014 إلى احتجاجات دولية واسعة النطاق وفرض عقوبات.