بدء محادثات بين كوريا الشمالية وأمريكا بشأن إعادة رفات الجنود الأمريكيين إلى وطنهم

سول - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- بدأت كوريا الشمالية وأمريكا اليوم الأحد محادثات بشأن إعادة رفات الجنود الأمريكيين الذين قتلوا خلال الحرب الكورية، إلى وطنهم طبقا لما ذكرته وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للانباء اليوم.

وطبقا لمصادر حكومية، بدأت كوريا الشمالية والولايات المتحدة محادثاتهما بشأن إعادة رفات الجنود الأمريكيين صباح اليوم في قرية الهدنة "بانمونجوم" الحدودية بين الكوريتين.

ووصلت ثلاث سيارات، من المفترض أن تنقل مسؤولين أمريكيين، إلى الجانب الجنوبي من جسر الوحدة ، صباح اليوم وهي تحمل علم الأمم المتحدة وتوجهت إلى بانمونجوم.

وكان من المتوقع أن تعقد كوريا الشمالية والولايات المتحدة محادثات على مستوى مجموعات العمل لإعادة رفات الجنود الأمريكيين في يوم 12 تموز/يوليو في بانمونجوم، إلا أن المحادثات لم تعقد بسبب عدم حضور الجانب الشمالي.

ومن المنتظر أن تناقش كوريا الشمالية والولايات المتحدة إجراءات وأساليب إعادة رفات الأمريكيين خلال المحادثات بينهما اليوم الاحد.

يذكر أن البيان المشترك الذي توصل إليه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونج-أون خلال لقائهما في 12 حزيران/يونيو في سنغافورة، ينص على إعادة رفات الجنود الأمريكيين إلى أرض الوطن، حسب يونهاب.