"فتح": قتل إسرائيل للطفلين النمرة وكحيل إرهاب منظم وجريمة بشعة

رام الله - "القدس" دوت كوم - أكدت حركة (فتح) أن قتل إسرائيل للطفلين أمير النمرة (15 عاما)، ولؤي كحيل (16 عاما) مساء اليوم السبت، يعبر عن إرهاب إسرائيلي منظم، وجريمة بشعة بحق الإنسانية والطفولة التي خرجت بحثا عن الأمل والحرية في ربوع الوطن المثقل بالجراح والحواجز والأسلاك الشائكة الاسرائيلية.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحركة أسامه القواسمي، في بيان صحافي، "أن دماء شهدائنا لن تذهب هدرا، وأن ثمن دماء أطفالنا غالٍ وعزيز، ولن يساويه إلا الحرية والاستقلال والاستمرار في النضال ومقاومة الاحتلال حتى زواله"، مؤكدا "أن الاحتلال إلى زوال وأن فجر الحرية قادم لا محالة".

وشدد القواسمي على ضرورة انخراط كافة شرائح الشعب الفلسطيني في المقاومة الشعبية الواسعة والمستمرة في كافة مناطق التماس.