إستقالة وزير تونسي : "اليوم استرجعت حريتي في التعبير"

تونس - "القدس" دوت كوم - أعلن وزير العلاقات مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني في الحكومة التونسية مهدي بن غربية اليوم السبت إستقالته من منصبه.

وقال بن غربية، في مقطع فيديو نشره علي صفحته الرسمية بموقع التواصل الإجتماعي (فيسبوك)، إنه تقدم صباح اليوم بطلب استقالته إلى رئيس الحكومة "الذي قبلها مشكورا".

وأضاف "أردت من خلال هذا الفيديو أن أوضح للرأي العام أسباب الاستقالة وأن أعبر عن شكري ودعمي لكل أعضاء الحكومة وكل أعوان وكوادر وزارة العلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني وحقوق الإنسان وكل من تشرفت بالعمل معه طيلة إشرافي على الوزارة".

وتابع قائلا "البلاد تحت الإرهاب وحافظت على السلم الأهلي لكن هذا غير كاف ولا معنى له دون تحقيق النمو وخلق مواطن الشغل … هذه الحكومة صارحت التونسيين بوضع البلاد وقامت بإصلاحات لم يتم إنجازها".

واوضح "مازلت مقتنعا بأن خيار الإصلاحات لا بديل عنه … لكن منذ عدة أشهر بدل أن يكون النقاش حول ماهية الإصلاحات انحصر في تغيير الحكومة وكأن كل مشاكل البلاد مرتبطة فقط بتغيير رئيس الحكومة.. للأسف هذا غير جدي ويقرب إلى العبث اليوم .. استرجعت حريتي في التعبير".

كما أكد في المقابل، أنه سيواصل مساندة سياسة الحكومة دون أن يكون هناك واجب التحفظ، وانه لن يستقيل من الشأن العام وانه سيواصل الدفاع عن الإصلاحات لأنه مقتنع بأنها الخيارات هي التي تصلح للبلاد.

وختم بالقول إن "تونس اليوم تحتاج إلى الوحدة ولمزيد من العقلانية ونكران الذات وتبجيل مصلحة أبناء تونس".