زعيم الحوثيين في اليمن يشيد بدعم ايران وحزب الله

دبي - "القدس" دوت كوم - اشاد زعيم المتمردين الحوثيين في اليمن، عبد الملك الحوثي، اليوم الجمعة، بايران وحزب الله الشيعي اللبناني اللذين يدعمانه في نزاعه مع القوات الحكومية المستمر منذ اكثر من ثلاث سنوات.

وقال الحوثي في مقابلة بثتها قناة (المسيرة)، إن "ما تعول عليه حركات المقاومة في المنطقة وما تعيشه الجمهورية الاسلامية الإيرانية من عز وكرامة إنما هو نتيجة تحملهم لمسؤولياتهم والجهاد والتضحية".

وشكر الامين العام لحزب الله حسن نصرالله "الذي تضامن مع الشعب اليمني في مقامه العظيم والعالي".

وتتهم السعودية على رأس التحالف العسكري الذي يتدخل ضد الحوثيين في اليمن منذ 2015 ، حزب الله وداعمته ايران بدعم المتمردين الحوثيين في اليمن وامدادهم بالاسلحة بما في ذلك ارسال طهران لصواريخ بالستية تصل بحرا عبر ميناء الحديدة (غرب اليمن) ويتم اطلاقها على جنوب المملكة.

وتدعم طهران المتمردين الحوثيين لكنها تنفي تقديم دعم عسكري لهم.

وتؤكد الرياض ان حزب الله ارسل مقاتلين الى اليمن لاسناد الحوثيين، الامر الذي ينفيه الحزب الشيعي اللبناني.

وقال عبد الملك الحوثي الذي لا يظهر ابدا للعموم، اليوم الجمعة "ان الاميركي والسعودي والاماراتي يدركون أن كلامهم حول دخول الصواريخ من إيران عبر ميناء الحديدة باطل وافتراء لأنها لا تدخل في الاساس أي سفينة إلى الميناء إلا بعد ترخيص وآليات رقابة وتفتيش".

ويسيطر الحوثيون على شمال اليمن وضمنه العاصمة صنعاء.

اما القوات الحكومية فتسيطر على الجنوب واتخذت الحكومة المعترف بها دوليا من عدن عاصمة مؤقتة للبلاد.

ويتركز الصراع حاليا حول ميناء الحديدة الذي تصله معظم المساعدات الانسانية الدولية والذي تحاول القوات الحكومية بدعم اماراتي استعادته من الحوثيين.

وتسري هدنة حاليا في المعارك لتسهيل وساطة بداها مؤخرا مبعوث الامم المتحدة الى اليمن.

وقال الحوثي "قبلنا بأن يكون للأمم المتحدة دور فني ولوجستي ومساعد في ميناء الحديدة والأعداء رفضوا ذلك".

ولم يرد متحدث باسم التحالف على سؤال لوكالة (فرانس برس) بهذا الشأن.

واوقع النزاع في اليمن منذ آذار (مارس) 2015 تاريخ بداية تدخل التحالف في اليمن، نحو عشرة آلاف قتيل وتسبب في "اسوأ ازمة انسانية في العالم" حسب الامم المتحدة.