الافراج عن باسل البزرة بعد 15عاما في سجون الاحتلال

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- افرجت سلطات الاحتلال اليوم الخميس عن القيادي في كتائب شهداء الاقصى باسل سليمان امين البزرة (42 عاما) من مدينة نابلس، بعد انتهاء محكوميته البالغة 15 عاما.

وكان في استقبال البزرة لدى وصوله إلى حاجز الظاهرية جنوب الخليل حشد من افراد عائلته واصدقائه، واقيم له حفل استقبال في الخليل بمشاركة رئيس هيئة شؤون الأسرى عيسى قراقع.

وتوجه إلى رام الله لزيارة ضريح الرئيس الراحل ياسر عرفات، ووضع اكليلا من الزهور عليه برفقة عضو اللجنة المركزية نائب رئيس حركة فتح محمود العالول ومحافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام.

واقيم للبزرة حفل استقبال حاشد في ميدان الشهداء وسط نابلس، بمشاركة المئات من المواطنين.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت البزرة بتاريخ 12/7/2003 على خلفية قيادته خلايا تابعة لكتائب شهداء الاقصى، وصدر بحقه حكم بالسجن 15 عاما، وقد رزق بابنته الوحيدة بعد شهور من اعتقاله.

وتعرض البزرة لجملة من الانتهاكات خلال فترة اعتقاله، وحرم من زيارة والدته لمدة سبع سنوات، بسبب المرض وصعوبة تنقلها بين سجون الاحتلال، إضافةً إلى حرمانه من وادع والده الذي توفي العام الماضي.