استطلاع.. نحو نصف الألمان يؤيدون انسحاب القوات الأمريكية من بلادهم

بروكسل- "القدس" دوت كوم- كشف استطلاع ألماني حديث أن نصف المواطنين الألمان تقريبا يؤيدون انسحاب الجنود الأمريكيين، الذين لا يزالون متمركزين في ألمانيا والبالغ عددهم نحو 35 ألف جندي تقريبا من بلادهم.

وأوضح الاستطلاع الذي أجراه معهد "يوجوف" لقياس مؤشرات الرأي بتكليف من وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن 42 بالمئة من الألمان يؤيدون ذلك، فيما أعرب 37 بالمئة فقط عن رغبتهم في بقاء القوات الأمريكية. وأحجم 21 بالمئة عن إبداء رأيهم.

وأظهر الاستطلاع أن سحب القوات يلاقي تأييد شديد بين ناخبي حزب اليسار، بنسبة 67 بالمئة، وكذلك بين ناخبي حزب البديل لأجل ألمانيا "ايه اف دي" اليميني المعارض بنسبة 55 بالمئة، وبين ناخبي حزب الخضر بنسبة 48 بالمئة.

كما أوضح 35 بالمئة من أتباع الاتحاد المسيحي بزعامة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أنهم لم يعودوا يرغبون بوجود جنود أمريكيين في ألمانيا، وأعرب 37 بالمئة من أتباع الحزب الاشتراكي الديمقراطي و42 بالمئة من أتباع حزب الخضر عن رغبتهم في الأمر ذاته.

يشار إلى أن القوات الأمريكية كانت ضمانا للأمن في غربي ألمانيا إبان الحرب الباردة، ولكن تم تقليصها بشكل كبير بعد ذلك. وعلى الرغم من ذلك، تعد ألمانيا ثاني أكبر قاعدة عسكرية أمريكية على مستوى العالم بعد اليابان.

ومن المقرر أن يجتمع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في بروكسل اليوم الأربعاء خلال قمة حلف شمال الأطلسي "ناتو".

وقبل أيام قليلة أثار تقرير لصحيفة "واشنطن بوست" تكهنات عن احتمالية أن تخفض الولايات المتحدة الأمريكية حجم قواتها في ألمانيا غضبا من قلة نفقات الدفاع الألمانية.

تجدر الإشارة إلى أنه تم إجراء هذا الاستطلاع في الفترة بين 6 و9 تموز/يوليو الجاري، وشمل 2052 شخصا.