"الاورومتوسطي" يطالب "اونروا" بتقديم المساعدة لمخيم اليرموك

عمان "القدس" دوت كوم- منير عبد الرحمن- طالب المرصد الاورمتوسطي لحقوق الانسان وكالة الغوث الدولية "اونروا" بتقديم المساعدة لمخيم اليرموك وسكانه.

وقال، ان اعداد قاطني مخيم اليرموك في سوريا انخفض بشكل كبير نتيجة الصراع في سوريا ووصل الان الى قرابة 6 الاف شخص، بعد أن كان اكبر تجمع للاجئين الفلسطينين في سوريا قبل اندلاع الازمة.

وقالت مستشارة المرصد ايناس زايد في مؤتمر صحفي عُقد بالتعاون مع منظمة "حكاية" لتنمية المجتمع المدني اليوم الاربعاء في عمان في تقرير عن المعاناة التي يعيشها سكان مخيم اليرموك،

ان المخيم أُدخل على خط الأزمة السورية مبكرًا في العام 2012، وان ذلك بدأ مع دخول فصائل المعارضة السورية المسلحة للمخيم، ليبدأ بعدها حصار الجيش السوري له بشكل جزئي في كانون اول 2012، الامر الذي تحول إلى حصار كامل بدءا من منتصف 2013، إلى أن فرض الجيش السوري سيطرته الكاملة عليه في آيار 2018.

ولفتت خلال المؤتمر الذي حضره مدير المنظمة عبيدة فرج الله الى إن استمرار التقليص في عمل الأونروا، يعني أنه سيؤثر بشكل مباشر على الخدمات الأساسية التي تقدمها الوكالة لأكثر من 5 ملايين و800 ألف لاجئ فلسطيني مسجلين لديها.

وقدم المرصد في تقريره عددا من التوصيات، ابرزها الطلب من "أونروا" العمل الجاد لتأمين إعادة تأهيل البنى التحتية داخل المخيم، وتقديم العون للعائلات الفلسطينية المتضررة، والعمل على تأمين الخدمات الأساسية للمخيمات التي أقيمت في الشمال السوري ودعوة الحكومة السورية، بصفتها الجهة المسؤولة عن أمن مخيم اليرموك، خصوصا بعد السيطرة عليه، الى العمل بشكل فوري للحفاظ على المخيم