ختام الدور نصف النهائي:كرواتيا وإنجلترا على موعد مع كتابة التاريخ (٢١:٠٠ توقيت فلسطين)

موسكو"القدس"دوت كوم - تُعتبر هذه المباراة في نصف نهائي كأس العالم FIFA فريدة من نوعها وانتظرها الكثيرون منذ زمن طويل حيث تطلّب الأمر صبراً طويلاً من طرفي اللقاء لبلوغ هذا الدور أخيراً بعد أن تم إقصاؤهما من الوصول للمربع الذهبي بشكل مؤلم في النسخ السابقة. فقد انتظرت كرواتيا 20 سنة تماماً لتعود لهذا الدور بعد أن بلغته في فرنسا 1998، بينما كانت المرة الأخيرة لإنجلترا في هذه المرحلة المتقدمة من البطولة قبل 28 سنة في إيطاليا 1990.

والأكيد هو أن هذا اللقاء، الأول بين الفريقين في كأس العالم ، سيتمخّض عن نتيجة تاريخية. فقد تعرّضت كرواتيا للهزيمة على يد فرنسا صاحبة الأرض بنسخة 1998، ولم يسبق لها على الإطلاق بلوغ المباراة النهائية. بينما تأهل فريق الأسود الثلاثة لموقعة الحسم مرة واحدة فقط، وكان ذلك عندما رفعوا كأس البطولة على أرضهم قبل أكثر من نصف قرن من الزمن، أي في 1966.

ولو كان المدربان صريحين تماماً لأعربا عن أنه قبل انطلاق روسيا 2018 لم يتوقعا بلوغ فريقيهما هذه المرحلة. ولكن المنتخبين وصلا لهذا الدور بجدارة. فقد لعبت كرواتيا 120 دقيقة ملحمية أمام أصحاب الأرض والجمهور وخاضت ركلات الترجيح بأعصاب من حديد أمام كل من الدنمارك وروسيا. أما إنجلترا، فقد تخطّت بنجاح دراما ركلات الترجيح أمام كولومبيا في دور الستة عشر لتفوز بالضربات الثابتة للمرة الأولى من أصل أربع محاولات قبل أن تُقصي السويد في الدور ربع النهائي.

إذاً، التاريخ بانتظار الفائز من هذه الموقعة التي ما من شكّ بأنها ستكون حافلة بالإثارة والتشويق، وكوكبة من النجوم المتألقة.

تحليل المراسلين

فيكوسلاف باون مع منتخب كرواتيا

يؤمن المنتخب الكرواتي بقدرته على التعامل مع هاري كاين بعد أن نجح في الوقوف بوجه ميسي في مرحلة المجموعات. يضع المدرب زلاتكو داليتش ثقته بفريقه، ولكن هل لا يزال يملك اللاعبون طاقة كافية لهذه المهمة؟ خاض المنتخب الكرواتي 240 دقيقة في ستة أيام، ويشكّل الإنهاك المشكلة الأكبر أمام المدرب. كما سجّل فريقه تسعة أهداف في البطولة حتى الآن بتوقيع ثمانية لاعبين. يُعتبر هذا إنجازاً بالنسبة للمدرب الذي يتطلّع دون شكّ لمساهمة أكبر من مهاجميه.

لوري جيمس مع منتخب إنجلترا

لن يُواجه المنتخب الكرواتي أية مفاجأة على مستوى تشكيلة إنجلترا بالنظر إلى أن لا إصابات في التشكيلة الأساسية لكتيبة الأسود الثلاثية. وقد أظهر المنتخب الإنجليزي قدرته على تكييف أدائه مع أساليب لعب مختلفة في البطولة حتى الآن. وسيركّز الفريق بلا شكّ على احتواء خط الوسط الكرواتي الخطير. وقد تكون المواجهة أكثر ندية مما يتوقعه الفريق الإنجليزي الذي نجح بتجاوز القيود التي حاول المنتخب السويدي فرضها، وستبقى عناصر المدرب جاريث ساوثجيت مخلصة لأسلوبها بكل تأكيد.

هل تعلم؟

حوالي ثلاثة أرباع لاعبي المنتخب الإنجليزي في روسيا 2018 (17 من أصل 23) لم يكونوا قد وُلدوا بعد في المرة السابقة التي ظهر فيها فريق الأسود الثلاثة في نصف النهائي (4 تموز 1990). وداني روز أبصر النور بعد يوم واحد فقط من لقاء إنجلترا مع الكاميرون في ربع نهائي إيطاليا 1990. أما اللاعب الكرواتي الأصغر في تشكيلة فريقه - دويي كاليتا كار - فقد كان عمره سنة واحدة و9 أشهر عندما ظهرت كرواتيا للمرة الأولى والأخيرة في المربع الذهبي (8 تموز 1998).

التشكيلتان المُحتملتان

كرواتيا: دانييل سوباسيتش؛ سيمي فرساليكو، ديجان لوفرين، دوماجوي فيدا، إيفان سترينيتش؛ إيفان راكيتيتش، مارسيلو بروزوفيتش؛ أنتي ريبيتش، لوكا مودريتش، إيفان بيريسيتش؛ ماريو ماندزوكيتش.

إنجلترا: جوردان بيكفورد؛ كايل والكر، جون ستونز، هاري ماجواير؛ كييران تريبيير، ديلي ألي، جوردان هندرسون، جيسي لينجارد، آشلي يونج؛ رحيم ستيرلينج، هاري كاين.

FBL-WC-2018-CRO-TRAINING

الكروات في مواجهة الانكليز