رحلة بحرية من غزة غداً لكسر الحصار

غزة- "القدس" دوت كوم- أعلنت الهيئة الفلسطينية لمسيرات العودة وكسر الحصار عن قطاع غزة اليوم (الإثنين) إطلاق رحلة بحرية ثانية عبر مرفأ غزة البحري غدا الثلاثاء للخارج في محاولة لكسر الحصار الإسرائيلي.

وجاء في بيان صادر عن الهيئة أُعلن في مؤتمر صحفي عقد في مرفأ غزة البحري، ان الرحلة من غزة إلى العالم الخارجي ستحمل عدداً من الجرحى ممن أصيبوا في مسيرات العودة خلال مواجهات مع جيش الاحتلال الإسرائيلي شرق القطاع على مدار الأشهر الثلاثة الماضية.

وحملت الهيئة سلطات الاحتلال الإسرائيلية مسؤولية حياة المشاركين في الرحلة، وطالبت بتدخل من المجتمع الدولي ومنظماته الحقوقية لحمايتهم.

وكانت البحرية الإسرائيلية اعترضت في 29 أيار/مايو الماضي قاربا فلسطينيا كان يشكل أول رحلة بحرية من نوعها من قطاع غزة إلى العالم الخارجي.

وفي حينه، قال مسؤولون في هيئة مسيرات العودة وكسر الحصار في غزة لوكالة أنباء "شينخوا" إن عددا من الزوارق الإسرائيلية حاصرت قارب "سفينة الحرية لكسر الحصار" على بٌعد نحو تسعة أميال من شاطئ بحر غزة.

ويومها استقل القارب نحو 20 شخصا ما بين جرحى بحاجة لمتابعة طبية، أحدهم مقعد، وطلبة وخريجي جامعات يبحثون عن فرص عمل. ورفع هؤلاء الأعلام الفلسطينية ولافتات تطالب بإنهاء حصار غزة.

وتطالب "مسيرة العودة الكبرى" بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين ورفع حصار قطاع غزة، الذي تفرضه إسرائيل منذ منتصف عام 2007.