الصين تنوي مواصلة سياسة الانفتاح التجاري

صوفيا- "القدس" دوت كوم- (أ ف ب) -أكد رئيس الوزراء الصيني لي كيكيانغ السبت في صوفيا أن بلاده تنوي مواصلة سياسة الانفتاح التجاري التي تعتمدها وخفض الرسوم الجمركية، غداة دخول رسوم جمركية أميركية بنسبة 25% على 34 مليار دولار من الواردات الصينية، حيز التنفيذ.

وقال رئيس الحكومة في خطاب أثناء قمة بين بكين و16 دولة من وسط وشرق أوروبا، "الانفتاح كان محركا رئيسيا لبرنامج الصين الاصلاحي، سنواصل انفتاحنا بشكل أوسع على العالم، بما في ذلك منح وصول أوسع الى السوق للمستثمرين الأجانب والمنتجات الأجنبية التي تلبي حاجات المستهلكين الصينيين".

وشدد أيضا على أن بكين ستواصل "خفض الرسوم على الواردات الى السوق الصينية".

وكان رئيس الوزراء الصيني اعتبر الجمعة بعد فرض رسوم جمركية أميركية جديدة على 828 منتجا صينيا أن "حربا تجارية لن تفيد أحدا لأنها تضر بالتجارة الحرة والعمليات المتعددة الاطراف". واضاف "إذا ارادت جهة ما زيادة رسومها الجمركية، ستتخذ الصين تدابير مضادة".

وأثناء هذه القمة الاقليمية السنوية التي تهدف الى تطوير التنسيق الاقتصادي بين الصين ودول وسط وشرق أوروبا، أعلن لي كيكيانغ والقادة البلغاريون انشاء "مركز لدرس تشريعات الاتحاد الأوروبي من قبل الشركات الصينية".

وأشار لي كيكيانغ إلى أن الأمر متعلق "بمساعدة المستثمرين الصينيين في فهم القوانين والقواعد التي يجب اتباعها والمخاطر التي يجب تجنبها" من أجل تعزيز التنسيق الاقتصادي بين الصين والاتحاد الاوروبي ودول البلقان.