اتفاق يقضي بإعادة زعيم المتمردين في جنوب السودان الى منصب نائب الرئيس

كمبالا - "القدس" دوت كوم - أعلن وزير الخارجية السوداني ان طرفي النزاع في جنوب السودان توصلا اليوم السبت في اوغندا الى اتفاق حول تقاسم السلطة ينص على تولي زعيم المتمردين رياك مشار مجددا منصب نائب الرئيس.

وقال الوزير الدرديري احمد اثر اللقاء الذي عقد في كمبالا بهدف انهاء اكثر من اربع سنوات من الحرب الاهلية في جنوب السودان "لقد تم الاتفاق على ان يكون هناك اربعة نواب للرئيس: نائبا الرئيس الحاليان الى جانب رياك مشار الذي سيتولى منصب النائب الاول للرئيس ومن ثم المنصب الرابع الذي سيمنح لامرأة من المعارضة".

وأضاف وزير الخارجية السوداني ان رئيس جنوب السودان سلفا كير وزعيم المتمردين رياك مشار وافقا على الاقتراح لكن سيتم بحث تفاصيل اضافية خلال مفاوضات تعقد في الخرطوم وكينيا في الايام المقبلة.

والاتفاق الاخير يأتي ضمن الجهود الدبلوماسية المكثفة التي تبذل لانهاء الحرب في جنوب السودان التي ادت الى مقتل عشرات الاف الاشخاص وارغمت ملايين على النزوح من منازلهم منذ كانون الاول (ديسمبر) 2013.

وبدأت الحرب حين اتهم كير نائبه السابق مشار بالتخطيط لانقلاب ضده.

وكان اتفاق مماثل حول تقاسم السلطات وقّع في 2015 ادى الى إعادة مشار الى منصب نائب الرئيس لكنه انهار بعد سنتين اثر اندلاع معارك دامية دفعت بمشار الى الفرار الى المنفى.

وفي 27 حزيران (يونيو) الماضي وقّع كير ومشار اتفاقا لوقف اطلاق النار تم ترسيخه أمس الجمعة في الخرطوم، حيث أبرم الطرفان اتفاقا لسحب القوات من المناطق الحضرية.

ومحادثات اليوم السبت الطويلة استضافها الرئيس الاوغندي يويري موسيفيني وحضرها الرئيس السوداني عمر البشير وكذلك ممثلون عن المعارضة.