[صور] 51 قتيلا وعشرات المفقودين بسبب أمطار غزيرة اجتاحت اليابان

هيروشيما - "القدس" دوت كوم - تسببت الأمطار الغزيرة في مقتل ما لا يقل عن 51 شخصا في اليابان، كما أدت إلى فقد ما لا يقل عن 48 آخرين، حسب ما ذكرت هيئة الاذاعة والتلفزيون اليابانية (إن.إتش.كيه) اليوم السبت.

وتظهر الصور المعروضة الآثار الهائلة للأمطار الغزيرة المستمرة منذ يوم الخميس الماضي والتي لم يسبق لها مثيل في اليابان، حيث ظهرت الشوارع الغارقة في المياه والمنازل التي أحيطت بالطين والانهيارات الأرضية الكثيرة.

وأثرت الأمطار بصورة أساسية على المنطقة المحيطة بمدينة هيروشيما بسكانها الذين يزيدون على مليون نسمة.

وذكرت الإذاعة أن هذه المدينة شهدت وحدها وفاة 23 شخصا وفقد 21 آخرين، فيما شهدت جزيرة شيكوكو الرئيسية جنوب غرب البلاد مقتل 18 شخصا.

وأوضحت الإذاعة أن عدد الضحايا يمكن أن يرتفع، مشيرة إلى أن هناك ثلاثة أشخاص يصارعون الموت حاليا في المستشفى.

وتفيد التقارير بأن مئات الآلاف غادروا منازلهم بسبب الكميات الهائلة من المياه، بينما صعد آخرون على أسطح منازلهم وتشبثوا بها ريثما تأتي فرق الإنقاذ إليهم.

وذكرت وكالة (كيودو) للأنباء أن مئات المنازل تضررت وأن آلاف المنقذين هرعوا لإنقاذ المواطنين.

وحذرت هيئة الأرصاد من حدوث انهيارات أرضية جديدة كما حذرت من إمكانية حدوث فيضانات خاصة في مقاطعات كيوتو جيفو "اللتين تشهدان كميات أمطار لم تعرف من قبل".

وأضافت التقارير أنه لا توجد أدلة على تحسن الأوضاع حاليا، مشيرة إلى أن علماء الأرصاد يتوقعون هطول زخات مطر قوية اليوم السبت.

وتضم المنطقة التي أصابتها الأمطار الغزيرة في غربي اليابان مدنا كبرى مثل كوكوكا وناجازاكي وهيروشيما.

ووجه رئيس الوزراء شينزو آبي مجلس الوزراء بإعطاء الأولوية لعمليات الإنقاذ، وتنفيذها بلا أدنى تردد.

وكان معدل هطول الأمطار خلال موسم الامطار الموسمية قد بلغ معدلات قياسية، في منطقة كبيرة غربي اليابان، ما تسبب في حدوث انهيارات أرضية وفيضانات، اجتاحت المنازل وجرفت السيارات، بينما حثت السلطات ملايين السكان على إخلاء منازلهم.

وأظهرت مقاطع فيديو تلفزيونية سكانا ينتظرون إنقاذهم على أسقف منازل غارقة بالأمطار.

وتم حشد عشرات الالاف من رجال الانقاذ، من بينهم جنود ورجال شرطة، للبحث عن سكان محاصرين أو مصابين أو قتلى.

وكان إعصار "برابيرون" قد ضرب أوائل هذا الاسبوع جنوب غربي اليابان، ما تسبب في وفاة شخص واحد وإصابة حوالي 20 آخرين.