أردوغان : لن نقبل أي إملاءات تنال من إرادتنا الوطنية

أنقرة - "القدس" دوت كوم - قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، "لن نقبل أي إملاءات داخلية أو خارجية من شأنها النيل من إرادتنا الوطنية".

جاء ذلك في كلمة ألقاها أردوغان خلال الاجتماع الأول للكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية في البرلمان بالعاصمة أنقرة، بعد الانتخابات الأخيرة التي أجريت في 24 حزيران (يونيو) الماضي، طبقا لما ذكرته وكالة (الأناضول) للأنباء التركية الرسمية اليوم السبت.

وأضاف "تركيا تدخل مرحلة جديدة مع أداء اليمين الدستورية الاثنين، وسنقيم مراسم ضخمة في المجمع الرئاسي للبدء بالمهام، بمشاركة رؤساء 22 دولة، و17 رئيس وزراء ونواب رؤساء ورؤساء برلمانات".

وتابع "سنعقد أول اجتماع لمجلس الوزراء الجديد يوم الجمعة القادم بعد أداء الصلاة في مسجد (حجي بيرم ولي) وهو مسجد تاريخي في العاصمة أنقرة".

وأشار الرئيس التركي إلى وجود أعمال وترتيبات كثيرة تنتظر حزبه خلال الفترة القادمة.

وشدد على أن هذه الأعمال تتطلب طاقة ونشاطا وحيوية وإصرارا، فضلا عن الصدق والقدرة على العطاء.

وتابع: "ليس لدينا الحق في إضاعة حتى لحظة واحدة، وعلينا أن نتعاون ونعمل كثيرا ونسعى جاهدين لنكسب احترام شعبنا".

وأعرب عن شكره لجميع المواطنين الذين صوتوا في الانتخابات الأخيرة لمصلحة "تحالف الشعب" (يضم حزبي العدالة والتنمية والحركة القومية).

واوضح أن حزب العدالة والتنمية تأسس وتجاوز جميع التحديات بدعم الشعب التركي.

ومن المقرر أن يجتمع المشرعون الاتراك في الساعة الثانية مساء (11:00 بتوقيت جرينتش)، اليوم السبت لاداء اليمين الدستورية، في البرلمان المكون من 600 مقعد، بعد أسبوعين من الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

وكان مجلس الانتخابات الاعلى فى تركيا قد أعلن فوز، الرئيس التركي الحالي، رجب طيب اردوغان بفترة رئاسية جديدة بنسبة 59ر52% من الاصوات.

وأظهرت النتائج النهائية للانتخابات التركية فوز حزب العدالة والتنمية برئاسة أردوغان بالانتخابات البرلمانية بالأغلبية بالتحالف مع حزب الحركة القومية اليمينى المتشدد بحصولهما على 344 مقعدا.

وحصد حزب العدالة والتنمية بمفرده 295 مقعدا وحزب الحركة القومية 49 مقعدا.