الأطراف المتناحرة في جنوب السودان تتوصل لاتفاق أمني

الخرطوم - "القدس" دوت كوم - اتفقت حكومة جنوب السودان والمتمردون على ترتيبات أمنية خلال محادثات سلام في السودان المجاورة اليوم الجمعة.

وتستمر محادثات السلام منذ الأسبوع الماضي، عندما أعلنت الفصائل المتحاربة وقف إطلاق النار الذي تم انتهاكه بعد ساعات قليلة من دخوله حيز التنفيذ.

وعلى الرغم من أنه لا يوجد اتفاق فعلي لتقاسم السلطة حتى الآن، اتفقت الأطراف المتنافسة على قضايا رئيسية بما في ذلك إبعاد الجنود من المراكز المدنية، ووضع إطار زمني لتوحيد القوات، وتشكيل لجنة أمنية انتقالية مشتركة.

وتعتبر جنوب السودان هى أحدث دولة يتم الإعلان عن قيامها في العالم، بعد انفصالها عن السودان في عام 2011 وسقطت في حرب أهلية في عام 2013 بعد أن اتهم الرئيس سيلفا كير نائبه آنذاك ريك مشار بالتآمر للانقلاب عليه.

وخلفت سنوات من الحرب الأهلية عشرات الآلاف من القتلى، وفر نحو 4 ملايين من سكان جنوب السودان من القتال. وفشل العديد من اتفاقيات وقف إطلاق النار ومحادثات السلام في الماضي.

وكان أحدث وقف لإطلاق النار - ذلك الذي تم الاتفاق عليه خلال أول محادثات مباشرة بين كير ومشار في نحو عامين - كان من المفترض أن يدخل حيز التنفيذ في 30 حزيران (يونيو) الماضي.

غير أن أعمال عنف اندلعت قبل فترة وجيزة من موعد بدئه المقرر وتقع اشتباكات منذ ذلك الحين.