تشغيل أكبر حقل بحري للغاز في ليبيا

القاهرة - "القدس" دوت كوم-(د ب أ) - أعلنت "المؤسسة الليبية للنفط" و"شركة إيني" الايطالية أن "شركة مليتة للنفط والغاز"، (المشتركة مناصفة بينهما) قد بدأت الإنتاج امس الخميس من البئر الأول بمشروع بحر السلام - المرحلة الثانية، وذلك بعد ثلاث سنوات من قرار الاستثمار النهائي.

وأفاد مكتب الإعلام بمؤسسة النفط ، في بيان صحفي اليوم ، بأن عمليات الإنتاج ستبدأ أيضا في بئرين جديدين في خلال أسبوع، وفي سبع آبار أخرى بحلول تشرين أول/ أكتوبر القادم في مرحلة تراها المؤسسة التابعة لحكومة الوفاق إكمالا لمشروع تطوير أكبر حقل بحري منتج للغاز في ليبيا، الأمر الذي قد يسمح بإنتاج نحو 400 مليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي يوميا.

وأشار مكتب الاعلام إلى وجود مساع لاستكمال المرحلة الثانية من المشروع في الفترة بين أيلول/ سبتمبر وتشرين أول/ أكتوبر القادمين، ليصل إجمالي الإنتاج لحوالي 1ر1 مليار قدم مكعب من الغاز الطبيعي يوميا.

ويقع حقل بحر السلام على بعد نحو 120 كيلومترا شمال غرب طرابلس، ويحتوي على أكثر من 260 مليار متر مكعب من الغاز؛ سيتم تسليم المنتج منها لمحطة المعالجة التابعة لشركة مليتة من خلال منصة صبراتة البحرية، قبل أن يتم استخدامه بشكل أساسي في تزويد الشبكة المحلية.

وأثنى رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج على المشروع ، الذي قام بزيارته أمس الأربعاء، واعتبره قيمة فعلية مضافة للاقتصاد الليبي، فيما رأى فيه رئيس مؤسسة النفط في طرابلس مصطفى صنع الله فرصة لتخفيض واردات الوقود السائل إلى ليبيا.

الجدير بالذكر أن افتتاح هذا المشروع يأتي خلال فترة تعاني فيها صناعة النفط في ليبيا من أزمة تتجسد أكبر صورها في وجود مؤسستين للنفط، الأولى تتبع المجلس الرئاسي في طرابلس وتلقى اعترافا دوليا، فيما تتبع الثانية للبرلمان الليبي في طبرق والحكومة المؤقتة غير المعترف بها.

وكانت الموانيء النفطية الليبية قد شهدت منذ عام 2013 موجة من النزاع والاقتتال على التحكم بها وإدارتها، الأمر الذي أحدث خسائر مادية في أصول الحقول النفطية والموانئ خاصة تلك الواقعة في الهلال النفطي شرق مدينة سرت.

وأدى النزاع إلى انخفاض كبير في الصادرات النفطية وخسائر مادية قدرها محافظ مصرف ليبيا المركزي في طرابلس "الصديق الكبير " ب 160 مليار دينار حتى عام2017 .