الحكومة: السماح لأعضاء الكنيست باقتحام الأقصى "تحريض سافر"

رام الله - "القدس" دوت كوم - اعتبرت الحكومة أنّ سماح رئيس الوزراء الإسرائيلي لأعضاء في الكنيست باقتحام الأقصى، تحريض سافر وخطير، وتشجيع على المساس بأقدس مقدّسات العرب والمسلمين.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود، اليوم الأربعاء، إنّ هذه الخطوة الاحتلالية الجديدة ما كان نتنياهو يجرؤ على ارتكابها بهذه العنجهية والصيغة المستفزة، لولا الانحياز الأميركي لسياسات الاحتلال وإجراءاته التعسفية الذي يقوده دونالد ترمب.

وحمل المتحدث الرسمي، حكومة الاحتلال برئاسة نتنياهو، وإدارة ترمب المسؤولية الكاملة عن هذا التصعيد الخطير، والذي طالما حذّرت من عواقبه القيادة الفلسطينية، كون هذا التصعيد يساهم في دفع المنطقة برمتها الى أتون "صراع ديني".