مصدر قيادي في حماس لـ"القدس": لم يقدم أي عرض جدي للحركة حتى الان

رام الله -خاص بـ"القدس"دوت كوم- قلل مصدر قيادي في حركة حماس، اليوم الثلاثاء، من الجدل المثار حول الدور القطري في قضية غزة ومحاولات بعض الفصائل والجهات اتهام قطر بمحاولة تمرير مشاريع إسرائيلية – أميركية في القطاع.

وأوضح المصدر الذي فضل عدم كشف هويته في حديث لـ "القدس" أن المقترح القطري هو من ضمن سلسلة مقترحات قدمت لحماس من جهات عربية ودولية وجميعها ليست منصفة لحقوق المواطنين في القطاع بعد كل هذه المعاناة الطويلة مع الحصار المشدد من قبل الاحتلال.

وقال المصدر" إنه لم يقدَّم للحركة أي مقترح يمكن أن يبنى من خلاله على تفاهمات، مشيرا إلى أن الحركة تنظر إلى جميع ما قدم إليها من مقترحات شفوية أنها مجرد محاولات للتخفيف من الأزمة الإنسانية بغزة دون حلها بشكل جذري وواضح.

وبين القيادي، أن حركته أبلغت عدة أطراف رفضها القاطع لربط قضية صفقة التبادل بالوضع الإنساني والاقتصادي في غزة. مشيرا إلى أن الحركة تفصل بين القضيتين ولا يمكن بأي حال من الأحوال الربط بينهما.

وأشار المصدر إلى أن حركته لم تخض أي مفاوضات مباشرة أو غير مباشرة مع إسرائيل، وأن ما أثير من تصريحات إعلامية نسبت للسفير القطري محمد العمادي كانت مجرد خلط في المفاهيم. مبينا أن السفير كان يتحدث عن المقترحات التي تقدم لحماس من عدة أطراف بمعرفة إسرائيل التي ستكون هي الأخرى طرفا في أي تفاهمات.

وأضاف "لكن كل تلك المقترحات لم تصل لأي نتائج ملموسة ولم نر فيها أي جدية حتى الآن".

ولفت المصدر أنه في حال عرض اي مقترح جدي على الحركة فسيتم طرحه على الفصائل لاتخاذ قرار موحد بشأنه. مبينا أن الحركة معنية بأن تضع الفصائل الفلسطينية في كافة التطورات وأن أي اتفاق يتم بالإجماع الوطني.

وأشار إلى أن بعض الفصائل طلبت من قيادة حماس استفسارات حول ما يدور ويثار إعلاميا، وأن الحركة أكدت أنه لا يوجد أي عرض جدي حتى الآن.

وأكد المصدر الى أنه لا يوجد أي تقدم في أي من الملفات المتعلقة بغزة والوضع الأمني مع الاحتلال فيها وكذلك صفقة تبادل الأسرى. مشيرا إلى أن أي صفقة تبادل يجب أن تكون بشروط المقاومة ومنها الإفراج قبل أي حديث عن جميع الأسرى الذين أعيد اعتقالهم بعد الإفراج عنهم في صفقة شاليط.

وبشأن الحديث عن إمكانية عودة سلام فياض على رأس حكومة وحدة وطنية، قال المصدر القيادي إنه لم يعرض على الحركة أي شيء، وأنه في حال عرض فان الحركة ستتخذ موقفا واضحا بشأنه.