مليون تاجر هندي يحتجون ضد صفقة استحواذ "وول مارت" على "فليبكارت" الهندية

نيودلهي - "القدس" دوت كوم- نظم صغار التجار وأصحاب المحال التجارية في الهند، اليوم الاثنين، احتجاجات عمت أنحاء البلاد/ اعتراضا على صفقة استحواذ عملاق تجارة التجزئة الأمريكية "وول مارت" على شركة "فليبكارت" الهندية للتجارة الإلكترونية.

وبلغت قيمة استحواذ "وول مارت" على " فليبكارت" حوالي 16 مليار دولار أمريكي.

وادعى اتحاد عموم التجار الهنود بأن نحو مليون تاجر تجزئة صغير تظاهروا احتجاجا على طريقة استحواذ عملاق تجارة التجزئة الأمريكي باتباع "سياسة الباب الخلفي" للدخول إلى سوق تجارة التجزئة في الهند.

ومع ذلك، يبدو أن الاحتجاجات لم تترك تأثيرا كبيرا في العديد من المدن.

ولطالما كانت تسعى الشركة الأمريكية العملاقة لتجارة التجزئة "وول مارت" إلى التوسع في الهند من خلال افتتاح متاجر للبيع بشكل مباشر للعملاء، ولكنها فشلت في القيام بذلك بسبب القواعد التقييدية في قطاع التجزئة بالبلاد.

وتمتلك شركة "وول مارت" ما يقرب من 20 منفذ توزيع للبيع بالجملة يقدم خدماته للشركات الصغيرة. وطالب الأمين العام لاتحاد عموم التجار الهنود برافين خاندلوال الحكومة بإلغاء الاتفاق ووضع سياسة للتجارة الإلكترونية، لمنع اللاعبين الكبار مثل وول مارت من خلق مناخ احتكاري، وحماية تجار التجزئة الصغار الذين يهيمنون على قطاع التجزئة البالغ حجم اعماله 650 مليار دولار أمريكي.

وقال خاندلوال إن شركة "وول مارت" يمكن أن تقوم بممارسات سيئة مثل التسعير الطارد للمنافسين، والتخفيضات الكبيرة لخلق "ميدان غير متكافئ".

ولا يزال يتعين الموافقة على الصفقة من قبل القائمين على هيئة مكافحة الاحتكار في الهند. وتأمل شركة "وول مارت" في أن تتم المصادقة على هذه الصفقة بحلول نهاية العام.