الخطوط التونسية تعلن التغلب على لصوص الأمتعة بمطار قرطاج

تونس-"القدس" دوت كوم- قال مدير شركة الخطوط التونسية، اليوم الاثنين، إن الشركة نجحت في التقليص من ظاهرة سرقة الأمتعة التي يعاني منها "مطار قرطاج" بشكل كبير.

وأوضح المدير العام للناقلة الوطنية، إلياس المنكبي، لوفد من لجنة الإصلاح الإداري والحوكمة الرشيدة في البرلمان اليوم الاثنين، ان الأجهزة الأمنية فككت عصابات لسرقة الأمتعة، ما قلص بشكل كبير من ظاهرة السرقات لحقائب المسافرين.

ونقلت إذاعة "موزاييك" الخاصة عن المنكبي ان عدد السرقات انخفض الى مستوى 73 سرقة في عام 2017 بعد أن كانت في حدود أكثر من ألفي سرقة عام 2013

وأدى تفشي السرقات على مدى سنوات أعقبت أحداث الثورة عام 2011 الى حالة من التذمر المستمر لدى القادمين عبر مطار تونس قرطاج الدولي.

إلا أن السرقات ليست هي المشكلة الوحيدة التي تعاني منها الشركة حيث تواجه صعوبات هيكلية ومالية تصاعدت منذ 2011 أدت إلى تفاقم العجز المالي إلى أكثر من 200 مليون دولار في 2017.

وتستحوذ الخطوط التونسية على نحو 42 بالمئة من الحركة الجوية بالمطارات التونسية، لكنها تواجه تراجعا في نسبة انتظام الرحلات بجانب حالات التأخر المتكررة. وتقول الشركة إنها تعمل على تدارك أوجه القصور وتحسين خدماتها.

وعرضت الخطوط التونسية خططا إصلاحية لتجاوز الصعوبات المالية من بينها تسريح عدد من العمال لكن هذا المقترح يواجه اعتراضات نقابية.