المالكي يترأس وفد فلسطين إلى قمة الاتحاد الأفريقي

نواكشوط- "القدس" دوت كوم- ترأس وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، وفد دولة فلسطين إلى قمة الاتحاد الأفريقي الـ31، ممثلا عن الرئيس محمود عباس.

ونقل المالكي، في كلمته أمام القمة الافريقية، المنعقدة في العاصمة الموريتانية نواكشوط، تحيات الرئيس محمود عباس والقيادة الى القادة الأفارقة المجتمعين في القمة، بعنوان: "الانتصار في مكافحة الفساد: مسار مستدام لتحويل افريقيا".

وأكد أهمية انعقاد هذه القمة في تعزيز نمو وريادة القارة السمراء وقدرتها على مواجهة التحديات السياسية والتنموية والسياسية وأيضا على انجازات شعوب هذه القارة في مسيرة التحرر الوطني، والتي عايشتها منظمة التحرير جنبا الى جنبا معها في اطار مسيرة التضامن المشترك.

واستعرض المالكي الاوضاع التي تمر بها القضية الفلسطينية، وما يتعرض له شعبنا الفلسطيني من عدوان واستيطان وتهويد وحصار، ومشاريع تصفوية مشبوهة.

ودعا القمة الافريقية الى ضرورة تعزيز حالة الدعم والضامن مع الشعب الفلسطيني وقيادته من اجل استكمال مسيرة الحرية والاستقلال الوطني وضمان قيام دولة فلسطينية على حدود الرابع من حزيران 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، وفق قرارات الشرعية الدولية.

واعتبر أن القضية الفلسطينية هي اساس رئيسي في تحقيق حالة الامن والسلام في المنطقة والعالم، مع تأكيده على رفض القيادة الفلسطينية لأي مخططات تنتقص من حقوق الشعب الفلسطيني في ظل المحاولات المشبوهة لتحويل القضية الفلسطينية من قضية سياسية واختزالها بمشاريع اقتصادية وانسانية.

ودعا المالكي القادة الأفارقة للعمل مع كافة الاطراف الدولية على ملاحقة ومحاسبة دولة الاحتلال على جرائمها التي تمارسها بحق الشعب الفلسطيني منذ سبعة عقود واكثر، ومراجعة علاقات دولهم مع دولة الاحتلال، تماشيا مع مبادئ وميثاق الاتحاد الافريقي التي تنبذ وتدين النظم الاستعمارية والعنصرية، والتي اعتبر في خطابه اسرائيل النموذج الصارخ لها في القرن الواحد والعشرين.

وجدد مساندة فلسطين لكافة مطالب القارة الافريقية المحقة في مطلبها بإعادة تشكيل مجلس الامن الدولي، وضمان تمثيل القارة السمراء تمثيلا عادلا في اطار ترسيخ العدالة الدولية، والذي يعتبر مطلبا فلسطينيا اصيلا، وعلى حالة الشراكة الكفاحية والتضامنية بين منظمة التحرير الفلسطينية والشعب الفلسطيني وبين حركات التحرر الافريقية وشعوب القارة السمراء.

ورافق المالكي: مساعد وزير الخارجية والمغتربين لشؤون آسيا وافريقيا واستراليا السفير مازن شامية، وسفير فلسطين لدى كينيا، ممثل فلسطين لدى الاتحاد الافريقي السفير نصري ابو جيش، ومدير دائرة الاتحاد الافريقي، القائم بأعمال سفارة فلسطين لدى موريتانيا اياد محمد، والمستشاران قصي الماضي وزكي قديح من سفارة فلسطين.