الاستخبارات الأميركية متشككة في رغبة كوريا الشمالية بنزع سلاحها النووي

واشنطن - "القدس" دوت كوم - كشف تقرير إعلامي أن الاستخبارات الأميركية لديها شكوك حول ما إذا كانت كوريا الشمالية ستنزع سلاحها النووي فعليا.

وحسب تقرير لمحطة (إن بي سي) الأميركية، فإن كوريا الشمالية دمرت في الأشهر الأخيرة موقع اختبارات للرؤوس النووية، لكن المحطة لفتت إلى ان التخصيب النووي لا يزال مستمرا بشكل سري.

وأفاد التقرير بأن تخصيب اليورانيوم يجري لأغراض عسكرية، واستندت المحطة في تقريرها إلى خمسة أشخاص مطلعين على معلومات الاستخبارات. ونقلت المحطة عن هؤلاء الأشخاص القول : "هناك أدلة لا لبس فيها على الإطلاق أنهم ( الكوريون الشماليون) يحاولون، خداع الولايات المتحدة".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب التقى الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون في سنغافورة في الثاني عشر من الشهر الجاري، في قمة تاريخية، وأعلن الجانبان في بيان مشترك التزام كوريا الشمالية بنزع سلاحها النووي.

وفي أعقاب اللقاء، أعلن ترامب انتهاء التهديد النووي الذي تمثله كوريا الشمالية.