مشاريع متواضعة لمواجهة تلويث المستوطنات لمصادر المياه

قلقيلية - "القدس" دوت كوم - مصطفى صبري - الفلسطينيون نكبوا بالمستوطنات التي اقيمت على اراضيهم بقرارات مصادرة من الاحتلال ولم يقف خطر هذه المستوطنات عند مصادرة الأرض، بل اصبحت مصدر تلويث لمصادر مياههم واراضيهم الزراعية .

في الجهة الغربية لمدينة قلقيلية التي تمر منها المياه العادمة من مستوطنات ايال وسوريجال حاولت البلدية اقامة قناة اسمنتية لتفادي تسرب المياه العادمة الى الاراضي الزراعية المجاورة لها .

المزارع عصام جعيدي الذي تمتلك عائلته عدة دونمات زراعية مع دفيئة يقول:هذه المياه تسبب لنا مكرهة صحية ورغم اقامة قناة اسمنتية الا ان الضرر ما زال قائما بالروائح الكريهة المنبعثة من القناة المكشوفة وتسرب مياه الامطار مع المياه العادمة .

المزارع السبعيني عبدالكريم عدل الذي يمتلك ارضازراعية مجاورة للقناة على امتداد مئات الامتار ويقوم بتشغيل بئر ارتوازي يقول :نحن نعيش بجانب نهر من المياه العادمة القادم من المستوطنات الشمالية والقناة يشكل مرورها من المنطقة الزراعية كابوسا للشجر والبشر .

رئيس بلدية قلقيلية د. هاشم المصري أكد أن البلدية قامت بتشييد القناة للتخفيف من اضرار تلويث الاراضي الزراعية والمياه الجوفية ، وتقوم البلدية باستمرار بتنظيف القناة ورش المبيدات طوال العام لمكافحة لمنع كارثة صحية .

وفي منطقة أخرى تعاني ينابيع وادي المطوي في سلفيت من تدفق مياه كبرى مستوطنات الضفة وهي اريئيل التي يقطنها اكثر من خمسين الف مستوطن وفيها اربع مناطق صناعية .

رئيس بلدية سلفيت عبدالكريم زبيدي قال: قامت البلدية لتقليل خطر تلوث الينابيع، باقامة جدران اسمنتية وتركيب مضخات، واضافة بعض المباني ، وتأهيل بعض البرك كي تخدم المزارعين.

اما المختص بشؤون البيئة أشرف زهد من سلفيت فقال: تأهيل ينابيع المطوي قلل من التلوث القادم من مستوطنة اريئيل بنوعيه البيولوجية والكيمائية ومن نسب النيترات داخل النبع.

بدوره أكد الخبير بشؤون الاستيطان خالد معالي ان هذه المشاريع المتواضعة من البنى التحتية تساهم بشكل بسيط في حماية مصادر المياه ، فالاحتلال يلوث الينابيع على سطح الارض ويسرق المياه الجوفية ويحرم الفلسطيني من حصته فيها ويمنحها للمستوطن الذي يستهلك المياه الفلسطينية باضعاف كثيرة عن المواطن الفلسطيني.

يشار ان الاحتلال يسيطر بشكل كامل على الثروة المائية ويستفيد المستوطنون منها ويتم سرقتها إلى الداخل الفلسطيني كما هو الحال في محافظة قلقيلية حيث تنقل انابيب ضخمة المياه من داخل المستوطنات القريبة الى المدن الاسرائيلية المجاورة مثل كفارسابا المجاورة لقلقيلية .