حزب الله ينفي مقتل ثمانية من عناصره في اليمن

بيروت - "القدس" دوت كوم - نفى حزب الله اللبناني، اليوم الجمعة، مقتل اي من عناصره في اليمن، وذلك بعد اعلان التحالف العربي بقيادة السعودية انه قتل ثمانية عناصر من الحزب في البلاد التي تشهد حربا منذ 2014.

والاثنين أعلن التحالف العسكري الذي تقوده الرياض في اليمن انه قتل ثمانية عناصر من حزب الله، بينهم قائد ميداني، في ضربة جوية استهدفت المتمردين شمال العاصمة صنعاء.

واليوم الجمعة، اكتفى الامين العام لحزب الله حسن نصرالله بنفي مقتل اي من عناصره في اليمن، وقال في خطاب عبر التلفزيون "خلال كل الفترة الماضية، نحن لأسباب ومصالح معينة لا نقول ما اذا كان لدينا وجود باليمن".

وتابع نصرالله "سواء كنا موجودين او لا، بشكل قاطع انا انفي ان هناك شهداء من حزب الله لا في الايام القليلة الماضية ولا في السنوات الماضية"، مضيفا "هل هناك شيء آخر، نحن لا ننفي ولا نثبت".

وكان الامين العام لحزب الله نفى خلال خطاب في العشرين من تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، ارسال اسلحة الى الدول العربية واطلاق صواريخ من اليمن.

وقال نصرالله : "لم نرسل سلاحاً الى اليمن ولا سلاحاً الى البحرين ولا الى الكويت، ولا الى العراق"، جازماً "لم نرسل سلاحاً لأي بلد عربي، لا صواريخ بالستية ولا أسلحة متطورة ولا حتى مسدس".

وتتهم السعودية حزب الله وداعمته ايران بدعم المتمردين الحوثيين في اليمن وامدادهم بالاسلحة، بما في ذلك ارسال طهران لصواريخ بالستية يتم اطلاقها على جنوب المملكة.

وكان هذا أول اعلان رسمي من قبل التحالف عن مقتل عناصر من حزب الله اللبناني في اليمن.

لكن المتحدث باسم التحالف العقيد الركن تركي المالكي قال الاثنين لوكالة (فرانس برس)، انها "ليست المرة الاولى" التي يقتل فيها عناصر من حزب الله في اليمن الذي يشهد نزاعا مسلحا منذ سنوات.

وخلفت الحرب في اليمن منذ 2015 نحو عشرة الاف قتيل واكثر من 55 الف جريح وتسببت بأزمة انسانية حادة.

وبدأت السعودية على رأس التحالف العسكري عملياتها في اليمن في اذار (مارس) العام 2015 دعما للسلطة المعترف بها دوليا وفي مواجهة الحوثيين الشيعة الذين سيطروا على العاصمة ومناطق اخرى.

ويشهد اليمن "اسوأ كارثة انسانية في العالم" حسب الامم المتحدة.