الحكومة ترحب بتبني الاشتراكية الدولية مشروع قرار الاعتراف بدولة فلسطين

رام الله - "القدس" دوت كوم - رحبت حكومة الوفاق الوطني، اليوم الجمعة، بتبني الاشتراكية الدولية خلال اجتماعها الذي عقد في جنيف مشروع القرار الفلسطيني الذي يتضمن الاعتراف بدولة فلسطين، وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، ودعم تشكيل لجان تحقيق في الجرائم الإسرائيلية، ومقاطعة وفرض عقوبات على الاحتلال الإسرائيلي.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود "إن تبني الاشتراكية الدولية لهذا القرار الهام والمنحاز لصالح الحق الذي تمثله فلسطين، يجدد التأكيد على أهمية وجوهرية المكانة العالمية التي تمثلها القضية الفلسطينية، وحضورها الدائم في الضمير العالمي".

وأشار المحمود إلى أن ذلك "يثبت زيف وبطلان الدعاية الاحتلالية التي تحاول طمس الصورة الحقيقية، واختلاق صورة مغايرة ومشوهة للقضية الفلسطينية"، حسبما ذكرت وكالة الانباء الفلسطينية (وفا).

وحث المتحدث الرسمي الدول والأحزاب والفعاليات العالمية على تطبيق قراراتها والعمل من أجل إجبار الاحتلال الاسرائيلي على الرضوخ للقرارات والشرائع والقوانين الدولية.

وجدد التأكيد على أن السلام والأمن في المنطقة والعالم لا يمكن أن يتحققا إلا عبر إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.