الشرطة تعلن مقتل عشرة عناصر من "حركة حسم الارهابية" في مصر

القاهرة-"القدس" دوت كوم- قتل عشرة عناصر من حركة "حسم" المسلحة تورطوا في استهداف موكب مدير امن الاسكندرية في مصر بعد ان داهمت قوات الامن مخبأهم، حسب بيان صادر عن وزارة الداخلية الخميس.

وقال البيان، إن الوزارة استطاعت كشف ملابسات حادث استهداف موكب مدير أمن الإسكندرية السابق في 24 اذار/مارس 2018 وقد كشفت المعلومات عن "تورط بؤرة من عناصر حركة حسم في تنفيذ الحادث ونجاح الجهود الأمنية في مداهمة وكر اختبائهم بمحافظة البحيرة والتعامل معهم مما أسفر عن مصرع 6 منهم والعثور بحوزتهم على كمية من الأسلحة".

وتعتبر السلطات المصرية ان حركة "حسم" المسلحة منبثقة من جماعة الاخوان المسلمين التي صنفتها السلطات تنظيما ارهابيا نهاية 2013، الامر الذي تنفيه الجماعة.

وتابع البيان "أسفرت عمليات تتبع باقي عناصر البؤرة عن اتخاذ بعضهم من إحدى الشقق السكنية بمحافظة أسيوط (جنوب مصر) وكراً لاختبائهم حيث تم مداهمتها وتبادل إطلاق الأعيرة النارية معهم مما أسفر عن مصرع 4 عناصر".

ونجحت الشرطة، حسب البيان في ضبط اثنين من عناصر "حركة حسم الارهابية".

ولم يحدد البيان متى حدثت المداهمات.

ظهرت "حركة سواعد مصر" المعروفة بالاختصار "حسم" في 2014 واعلنت تبنيها العديد من الاغتيالات في صفوف الشرطة المصرية.

ومنذ اطاح الجيش بالرئيس الاسلامي محمد مرسي في 2013 بعد احتجاجات شعبية ضخمة، تخوض قوات الامن في البلاد وخصوصا في شمال سيناء مواجهات عنيفة ضد مجموعات جهادية متطرفة، بينها الفرع المصري لتنظيم الدولة الاسلامية (ولاية سيناء) المسؤول عن شن عدد كبير من الاعتداءات الدامية في البلاد.

وخلفّت هذه المواجهات مئات القتلى من الجانبين.