مقتل لبناني طعناً بالسكين بعد خروج المانيا من المونديال

رام الله- "القدس" دوت كوم- قُتِل اللبناني "محمد زهر" البالغ من العمر 17 عاماً، ليل أمس، في منطقة المريجة في الضاحية الجنوبية لبيروت، إثر تعرّضه للطعن من قبل أحد جيرانه.

ونقلت صحيفة "الأخبار" اللبنانية عن مصدر أمني، أن سبب الجريمة متصل بتشجيع منتخبات في مونديال روسيا 2018. فبعدما كان الفتى يحتفل بفوز المنتخب البرازيلي امس، هاجمه اثنان من جيرانه، وهما من مشجعي المنتخب الألماني، وطعنه أحدهما بسكين ما ادى إلى وفاته.