اتفاقية تعاون لدعم استراتيجية المعهد الفلسطيني للمالية

رام الله- "القدس" دوت كوم- وقّع وزير المالية والتخطيط شكري بشارة، مع القنصل الفرنسي العام بيير كوشار، وممثلة الوكالة الفرنسية للتنمية كاترين برينو، اتفاقية تعاون بين وزارة المالية والوكالة الفرنسية للتنمية (AFD) والوكالة الفرنسية للخبرة الفنية الدولية Expertise France لدعم تنفيذ استراتيجية المعهد الفلسطيني للمالية العامة والضرائب التابع لوزارة المالية.

وتسعى "المالية" من خلال توقيع هذه الاتفاقية الى تطوير منظومة إدارة المالية العامة في فلسطين، وذلك من خلال تطوير برامج تدريبية جديدة ومتخصصة تستهدف مختلف القطاعات الشريكة في تطوير تلك المنظومة، لا سيما القطاعين الخاص والأكاديمي، ومواءمة الممارسات المثلى للتدريب تماشيا مع الاستراتيجية الوطنية التي تسعى الى توطين التدريب في فلسطين.

وفي كلمته أكد وزير المالية أهمية وجود المعهد الفلسطيني للمالية العامة والضرائب، كمؤسسة مساندة لمشاريع تطوير منظومة المالية العامة في وزارة المالية والتخطيط وباقي الوزارات الأخرى، وذلك من خلال مجموعة البرامج التدريبية التي نفذها المعهد المالي خلال السنوات السابقة، والتي استهدفت ما يزيد عن 2,693 موظفا من 36 وزارة ومؤسسة مختلفة.

وقال: "إن توقيع اتفاقية بقيمة 700 ألف يورو يؤكد التزام الحكومة الفرنسية ودورها الكبير في دعم وتطوير المؤسسات الفلسطينية".

من جهته اكد القنصل الفرنسي اهتمامه بالمعهد الفلسطيني للمالية العامة والضرائب، وعلى أهمية دعم الموظفين العاملين في قطاع المالية العامة، مؤكدا التزام بلاده في دعم المعهد من أجل تطوير كفاءات العاملين في مجال إدارة المال العام.

وتأتي هذه الاتفاقية استكمالا لتعاون سابق بدأ في العام 2008 بين وزارتي المالية الفلسطينية والفرنسية، والتي أثمرت عن انشاء المعهد الفلسطيني للمالية والضرائب، الذي يحظى بأهمية وثقة عاليتين بين الأوساط المحلية والدولية في تطوير منظومة المالية العامة في فلسطين، نظرا الى الإنجازات والبرامج الكبيرة التي نفذها خلال الأعوام السابقة.