ابتكار روسي قد يشكل نواة كمبيوترات المستقبل

رام الله-"القدس" دوت كوم- A- انسخ الرابط

399

اخترع علماء من معهد كورتشاتوف الروسي نموذجا أوليا لمغناطيس يتألف من مثيل سيليكوني للغرافين، قد يشكل أساس أجهزة الكمبيوتر المستقبلية فائقة السرعة.

ونقل المكتب الصحفي للمؤسسة العلمية الروسية عن العالم، فياتشيسلاف ستورتشاك قوله: "اكتشفنا صنفا جديدا من المغانط ثنائية الأبعاد، قد يشكل أساس أجهزة الكمبيوتر المستقبلية".

إقرأ المزيد

إرسال أوامر عن بعد بقوة التفكيرروسيا.. ابتكار جهاز يتيح التحكم بالروبوتات بقوة التفكير

ويبحث العلماء حاليا بنشاط عن أساليب بديلة لتخزين المعلومات، إذ إن الأنظمة المغناطيسية الخاصة بحفظ المعلومات بلغت حدها.

ويشير العالم الروسي وزملاؤه إلى أهمية استخدام المواد المغناطيسية المسطحة تماما، والتي يمكن التحكم بمواصفاتها على مستوى أرفع وأدق مما هو عليه لدى مثيلاتها، وإمكانية حل المشكلات التقنية لحواسيب المستقبل عن طريقها.

واخترع العلماء في الآونة الأخيرة بضعة نماذج من المغناطيس ثنائي الأبعاد باستخدام مواد تشبه الغرافين، واكتشفوا عددا من المواصفات الغريبة، لم تتنبأ بها أية نظرية بوجودها.

ويمكن أن تشكل تلك النماذج أساس جيدا لأجهزة الكمبيوتر المستقبلية التي ستستهلك طاقة أقل بمرات من أجهزة الكمبيوتر الكلاسيكية وستكون أسرع منها أضعافا.