تجارة نابلس تستقبل المجلس البلدي الشبابي

نابلس- "القدس" دوت كوم-غسان الكتوت- استقبل رئيس غرفة تجارة وصناعة نابلس عمر هاشم في مقر الغرفة اليوم الاربعاء وفد المجلس البلدي الشبابي.

وضم الوفد مسؤول المراكز الثقافية في بلدية نابلس زهير الدبعي، وكلا من: مايا ابو العرايس وسوسن حسيبا ولين شحروري وياسمين التيتي وملك سلامة من اعضاء المجلس البلدي الشبابي، وحضر اللقاء اعضاء مجلس ادارة الغرفة طايل الحواري وياسين دويكات، ومدير عام الغرفة، وطاقم قسم العلاقات العامة.

واستهل الدبعي اللقاء بشكر الغرفة، وقام بالتعريف بفكرة المجلس البلدي الشبابي واهدافه، واعضائه، والهدف الحالي المتمثل بالالتقاء مع شخصيات عامة للحصول على معلومات عامة، ورفع مستوى المعرفة، كما قدم معلومات تاريخية عن الغرفة.

واشار هاشم الى الدور التنموي لمؤسسة الغرفة التجارية على مدى تاريخها، وعملها المتواصل لخدمة نابلس والمنشآت الاقتصادية فيها.

ورحب هاشم بالوفد الشبابي، مؤكدا حرص الغرفة على تعريف الشباب بالواقع الاقتصادي، معرفا بالغرفة واعضائها والزامية التسجيل فيها وخدماتها، ودور الغرفة في النهوض بالواقع الاقتصادي على مدار السنوات الماضية من خلال كافة القطاعات الاقتصادية.

كما بين دور الغرفة في السنوات الاخيرة وانشطتها وفعالياتها في دعم اقتصاد نابلس بالتعاون مع كافة الجهات.

وعرض خلال اللقاء الفيلم التسويقي الاخير الذي انتجته الغرفة لصالح تسويق نابلس، والعرض التقديمي عن الغرفة واعمالها وخدماتها، والدور الذي تقوم به مع كافة مؤسسات المدينة.

وتحدث هاشم للوفد عن الجودة التي تتميز بها المنتجات النابلسية في العديد من القطاعات الانتاجية وشهادات المواصفات والمقاييس والصحة العالمية التي تميزها والتي مكنتها من دخول العديد من الاسواق العربية والاجنبية والاوروبية.

كما تطرق الى دور القطاع الخاص في تشغيل الايدي العاملة وخريجي الجامعات والمعاهد، واشار الى دور الغرفة في تبني الافكار للمشاريع الريادية وبذل كافة الجهود في الحصول على التمويل اللازم من الجهات المانحة المحلية والاجنبية لكي ترى هذه المشاريع النور على ارض الواقع وتصبح قصص نجاح.

بدوره، قدم مدير عام الغرفة عصام ابو زيد نبذة عن شراكة الغرفة وتعاونها مع مشروع الاديوكايد الايطالي، والذي تقوم فكرته على تقديم الدعم والتدريب والتأهيل لأصحاب الاحتياجات الخاصة للخروج بأفكار ومشاريع تنموية ريادية من شأنها ان توفر لهم مصدر دخل دائم.

وطرح اعضاء المجلس الشبابي في مداخلاتهم عدة اسئلة تعلقت بجودة المنتجات الوطنية والرقابة عليها، ودور الغرفة في الحد من البطالة، ودور المشاريع الريادية.