الأمن اللبناني: إحبطنا عشرات الشبكات لتجنيد العملاء لصالح إسرائيل

بيروت- "القدس" دوت كوم- كشف المدير العام للأمن العام في لبنان اللواء عباس ابراهيم اليوم الأربعاء عن إحباط العشرات من الشبكات التي تسعى يوميا الى تجنيد عملاء للعمل لصالح "العدو" الإسرائيلي.

وقال إبراهيم ، خلال رعايته افتتاح المديرية العامة للأمن العام، في مقرها في بيروت، مؤتمراً بعنوان "التوعية من المخاطر الإسرائيلية عبر الفضاء السيبراني" ، "نحن في هذا الصدد أسقطنا وأحبطنا ولا نزال العشرات من الشبكات التي تسعى يوميا الى تجنيد عملاء للعمل لصالح العدو الإسرائيلي ، وهي الحرب الأخطر التي نخوضها في أيامنا هذه".

وأشار إلى أن "جزءا كبيراً من الحروب تشن اليوم على الفضاء السيبراني، عبر نسخ معلومات أو سرقتها أو تعطيل أنظمة شديدة الحساسية، وأصبح كافيا أن تشن حكومة ما هجمة سيبرانية منظمة لاختراق قاعدة عسكرية عند دولة تفترضها عدوة، لترد الأخيرة بحرب عسكرية أو أمنية".

ودعا إلى الاستثمار في "السلامة السيبرانية" لتحقيق "الأمن المعقول"، في ظلّ استمرار اسرائيل والتنظيمات الإرهابية في استهداف لبنان ، قائلا :"لم يعد ممكنا الحديث عن السيادة والاستقلال والأمن الوطني من دون الأخذ جدياً في الاعتبار موضوع الأمن السيبراني".

وأكد أن "الوقائع أثبتت الحاجة الملحة الى ايلاء هذا الشق الأمني عناية استثنائية لحماية الدولة ومؤسسات القطاعين العام والخاص والمرافق الحيوية، وقبل كل شيء حماية حياة اللبنانيين وحرياتهم الخاصة، والعكس من ذلك يعني أن السيادة الوطنية من دون حصانة الأمن الرقمي منقوصة".