أدمغة الرجال والنساء.. ما الفارق؟

رام الله-"القدس" دوت كوم- يؤمن كثير من الناس بوجود فروق في الدماغ بين الرجال والنساء فيقولون إن أحدهما أذكى من الآخر، لكن خبيرا في الأعصاب يوصي بعدم الإصغاء لآراء من هذا القبيل لأنها لا تستند إلى أساس علمي.

ويقول الأستاذ والباحث في علوم الأعصاب بمدرسة الطب التابعة لجامعة شيكاغو، ليز إليوت، إن الدماغ عضلة واحدة لدى البشر، سواء كانوا ذكورا أو إناثا، وتبعا لذلك لا وجود لأي فرق في البنية.

ويضيف الباحث أن سلوك الناس لا يتأثر بالدماغ وتفاعلاته، وإنما ينشأ بالأساس نتيجة عادات وأعراف اجتماعية والمكان الذي يعيشون به والتربية التي يتلقونها.

ويؤكد إليوت عدم اقتناعه بدراسة سابقة تقول إن هرمون التستوستيرون الذكوري يزيد عرضة الرجال ليصبحوا أكثر عنفا، ويرى الباحث أن النساء معرضات بدورهن ليجنحن إلى العنف.

وتشير بعض الدراسات إلى أن حجم الدماغ لدى الرجل يزيد بعشرة في المئة عن نظيره لدى المرأة، لكن الباحث يوضح أن هذا لا يؤثر بأي شكل من الأشكال على عمل العضو، وفق ما نقلت "ذا أتلانتيك".