غرفة الخليل تبحث تعزيز العلاقات الاقتصادية مع إيطاليا

الخليل- "القدس" دوت كوم- بحثت غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل، أمس الثلاثاء، مع القنصل الاقتصادي الإيطالي في القدس فدريكو ديمونوبولي، سبل تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين.

وناقش اللقاء الذي جمع رئيس الغرفة التجارية محمد الحرباوي مع القنصل، نتائج الدراسة التي قامت بها غرفة الخليل لقياس حجم التبادل التجاري بين فلسطين وإيطاليا، والتي شملت عددا من المنشآت التجارية والصناعية في محافظة الخليل.

وقدم الحرباوي نبذة عامة عن محافظة الخليل شملت إحصائيات تجارية وصناعية وديموغرافية، وشرح الواقع السياسي الذي تعيشه المدينة والتي تخضع للتقسيم جراء اتفاقية الخليل.

وتحدث عن العلاقات الاقتصادية مع إيطاليا، موضحا أن الإحصائيات الرسمية لدى الجهات المختصة لا تعبر بشكل دقيق عن حجم التبادل التجاري بين فلسطين وإيطاليا، ما دعا غرفة الخليل للقيام بدراسة على عينة من الشركات التي تتعامل مع إيطاليا في محافظة الخليل، حيث أظهرت نتائج هذه الدراسة الحجم الكبير للاستيراد والتصدير مع إيطاليا في العديد من القطاعات التجارية والصناعية مثل الحجر والجلود والسيراميك والماكنات والبلاستيك وغيرها.

وأكد الحرباوي أنه على الرغم من أن فلسطين دولة صغيرة خاضعة للاحتلال الاسرائيلي، إلا أنها تشهد نشاطا اقتصاديا كبيرا مع العديد من دول العالم ومنها إيطاليا.

من جهته، قال مدير عام الغرفة التجارية طارق جلال التميمي إن التبادل التجاري مع إيطاليا لعينة الدراسة التي تقارب 100 شركة، يفوق 35 مليون يورو بين مصدر ومستورد، منوها إلى الصعوبات التي تواجهها هذه الشركات مثل الحصول على الفيزا، وارتفاع تكاليف النقل الداخلي في إيطاليا، وعدم الاعتراف بفلسطين كدولة في المعاملات التجارية والبنكية، داعيا الحكومة الإيطالية إلى حل هذه المشاكل واتخاذ الإجراءات الكفيلة بزيادة التبادل التجاري بين الجانبين.

من جانبه، تحدث ممثل الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي محمد مصلح، عن برنامج تطوير الشركات الفلسطينية المقدم من الوكالة الإيطالية بقيمة إجمالية تصل إلى 25 مليون يورو، بهدف مساعدة الشركات الفلسطينية على تطوير قدراتها سواء لشراء معدات أو خطوط إنتاج أو قطع غيار وشروط الحصول على هذه القروض الميسرة بالتعاون مع بعض الشركات الفلسطينية التمويلية والمؤسسات المصرفية المختصة.

فيما أكد القنصل الإيطالي حرص الحكومة الإيطالية على تعزيز التعاون الاقتصادي مع الشركات الفلسطينية المعنية بالتبادل التجاري مع إيطاليا.