دعوة لمشاركة شعبية واسعة في احتجاجات الجمعة المقبل على حدود القطاع

غزة- "القدس" دوت كوم- دعت هيئة مسيرات العودة في قطاع غزة اليوم الثلاثاء إلى أوسع مشاركة شعبية في فعاليات يوم الجمعة المقبل عبر احتجاجات سلمية ضد إسرائيل.

وأعلنت الهيئة ، في بيان صحفي لها، إطلاق اسم (من غزة إلى الضفة...وحدة دم ومصير مشترك) على فعاليات احتجاجات يوم الجمعة المقبل.

وأكد البيان على "استمرار مسيرة العودة كمسيرات شعبية بأدوات سلمية تعبيراً عن رفض الاحتلال وسياساته الإجرامية العنصرية، ورفضاً لكافة المحاولات الأمريكية لفرض حلول تنتقص من حقوق الشعب الفلسطيني الوطنية".

وعبر البيان عن "التقدير للمواقف العربية الرافضة لصفقة القرن الأمريكية وخاصة الموقفين الأردني والمصري اللذين أكدا رفض أي مشاريع تنتقص من حق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس وحق اللاجئين الفلسطينيين في العودة".

وحث البيان على "أوسع مشاركة شعبية في كافة أماكن تواجد الفلسطينيين في احتجاجات يوم الجمعة المقبل "تأكيداً على وحدة شعبنا في كافة أماكن تواجده ووحدة الدم والمصير المشترك في مواجهة المؤامرات التصفوية للقضية الفلسطينية".

كما دعا إلى "ضرورة رفع كلفة الاحتلال واستنزاف قدراته من خلال استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار وتوسيعها لتشمل كافة الساحات، وصولاً لتحقيق أهداف الشعب الفلسطيني في العودة والحرية والاستقلال".

وقتل 132 مواطنا وأصيب نحو 15 ألف آخرين بجروح وحالات اختناق في مواجهات شبه يومية مع الجيش الإسرائيلي على أطراف قطاع غزة ضمن احتجاجات مسيرة العودة التي انطلقت في 30 آذار/مارس الماضي.

وتهدف مسيرات العودة التي تقوم عليها فصائل وجهات أهلية وحقوقية فلسطينية إلى المطالبة بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين ورفع الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ منتصف عام .2007