موافقة إسرائيلية على محطة كهرباء لغزة وخلافات حول استقبال عمال فلسطينيين

رام الله - "القدس" دوت كوم - قالت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية، اليوم الثلاثاء، إن إسرائيل وافقت على إنشاء محطة للطاقة الشمسية قرب معبر إيرز لزيادة إمدادات الكهرباء إلى قطاع غزة.

وبحسب الصحيفة، فإنه سيتم بناء تلك المحطة من قبل شركات إسرائيلية وأجنبية ضمن عملية "إنسانية أحادية الجانب وليست جزءًا من اتفاق مع حماس". مشيرةً إلى أن مصر رفضت بناء هذه المحطة في أراضيها لعدم وجود السلطة الفلسطينية في غزة.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذا المشروع من ضمن عدة أفكار تمت مناقشتها بين مسؤولين إسرائيليين ومصريين وأردنيين مع مبعوثي الإدارة الأميركية لعملية السلام جاريد كوشنير وجيسون غرينبلات، من أجل تحسين الوضع بغزة.

وقالت الصحيفة إن المبعوثين الأميركيين اتفقوا مع مصر على زيادة كمية الكهرباء إلى غزة من 27 ميغاوات إلى 55 ميغاوات، وأن يتم زيادة البضائع التي يتم إدخالها إلى القطاع عبر معبر رفح.

ولفتت الصحيفة إلى وجود خلافات داخل المجلس الوزاري المصغر "الكابنيت" بشأن إدخال نحو 6 آلاف عامل من غزة للعمل في المستوطنات المحاذية للقطاع.

ووفقًا للصحيفة، فإن جهاز "الشاباك" يعارض إدخال أي عمال لما يشكله ذلك من تهديد أمني لصالح حركة حماس.