الأتراك يبدأون التصويت في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية

أنقرة- "القدس" دوت كوم- د ب أ - بدأ الناخبون الأتراك التصويت لاختيار رئيس جديد وبرلمان جديد في انتخابات تاريخية مبكرة ستكمل انتقال تركيا إلى نظام رئاسة تنفيذية تتمتع بسلطات هائلة.

وسيحصل الفائز، من بين ستة متنافسين على منصب الرئيس، على سلطات تنفيذية جديدة يضمنها استفتاء دستوري أجري في نيسان 2017.

وكانت الانتخابات، التي تجري في ظل حالة الطوارئ المفروضة بعد محاولة انقلاب فاشلة في عام 2016، من المقرر أن تجري في الأصل في تشرين ثاني 2019.

وربما كانت مقامرة أردوغان بتقديم الانتخابات 18 شهرا قبل ميعادها المحدد بسبب مخاوف من تدهور الاقتصاد بشكل أكبر.

وللمرة الأولى في تاريخ تركيا، تقام الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في وقت واحد.

وظهر منافس أردوغان الرئاسي، الأكثر شعبية محرم إينجه، مرشّح حزب الشعب الجمهوري العلمانيّ المعارض، على الساحة في محاولة للإطاحة بقائد كان يعتقد أنه لا يمكن المساس به.

واعتاد أردوغان على تحقيق النجاح، فقد فاز في كل انتخابات خاضها خلال السنوات الـ16 الماضية. وسيسعى للحصول على الأغلبية التي يحتاجها لتجنب إجراء جولة إعادة في 8 تموز.

ويحق لما يقرب من 60 مليون تركي التصويت لاختيار 600 نائب برلماني.

ومن المقرر أن تغلق مراكز الاقتراع عند الساعة الخامسة مساء بالتوقيت المحلي .