وزير الإعلام السعودي يعلن استعادة 85 % من الأراضي اليمنية من الحوثيين

الرياض - "القدس" دوت كوم- (د ب أ) - أعلن وزير الإعلام السعودي الدكتور عواد بن صالح العواد أن تحالف دعم الشرعية في اليمن ، الذي تقوده المملكة، تمكن من استعادة وتحرير ما يزيد عن 85 بالمئة من الأراضي اليمنية من ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران .

وقال العواد ، خلال اجتماع عقده وزراء إعلام الدول الأعضاء في تحالف دعم الشرعية في اليمن في جدة اليوم السبت ، إن الحوثيين قاموا بإطلاق أكثر من 152 صاروخا باليستيا تصدت لها قوات الدفاع الجوي السعودي قبل الوصول إلى مستهدفاتها خاصة مكة المكرمة .

وأضاف أن الاجتماع يأتي استمراراً لتنسيق الجهود والعمل المشترك بين دول التحالف لدعم الشرعية في اليمن الذي تشكل استجابة لدعوة من الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي في آذار/ مارس 2015 لإعادة الشرعية لليمن والتصدي لاعتداءات ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران، واستيلائها على السلطة وتهديدها لأمن حدود المملكة واستقرار المنطقة من خلال خدمة أجندة إيران التوسعية وعدم احترام حق الشعب اليمني في اختيار الحكومة الشرعية التي تمثله.

وأضاف أن "الميليشيات الحوثية إحدى أدوات إيران لتهديد استقرار المنطقة ، وأن أطماعها لم تتوقف عند الاعتداء على اليمنيين والاستيلاء على أراضيهم بل تعدت ذلك إلى تهديد أمن المملكة بإطلاق أكثر من 152 صاروخا باليستيا تصدت لها قوات دفاعنا الجوي بكل بسالة ومنعتها من الوصول إلى مستهدفاتها".

وأشار إلى أن "هذه المليشيات لم تستثن أقدس البقاع وهي مكة المكرمة"، لافتا إلى انه" كان لازماً على تحالف دعم الشرعية في اليمن أن يتصدى لهذه الميليشيات الانقلابية لقطع أذرع إيران في المنطقة وإعادة الشرعية في اليمن".

واوضح أن "تحالف دعم الشرعية في اليمن أطلق عملية عسكرية وإنسانية لتحرير ميناء الحديدة غرب اليمن بهدف إيقاف عمليات تهريب الأسلحة وضمان أمن حركة الملاحة البحرية وتسهيل دخول المساعدات الإغاثية، بما يضمن تحسين الظروف المعيشية للشعب اليمني وتجفيف منابع تمويل الحوثيين والضغط عليهم للتفاوض بشكل جدي والخروج من حالة الجمود، التي تشهدها جهود إيجاد حل سياسي للأزمة بما يضمن وحدة واستقلال اليمن وسلامة أراضيه وفقا للمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية وقرارات مؤتمر الحوار الوطني اليمني الشامل وتنفيذا لقرار مجلس الأمن 2216 ".