نتنياهو يستنكر اتهام زوجته بالتعدي على المال العام

القدس- "القدس" دوت كوم - (أ ف ب) -استنكر رئيس وزراء اسرائيل بنيامين نتانياهو الجمعة اتهام زوجته بطلب وجبات غذائية بنحو مئة الف دولار على حساب دافعي الضرائب ووصف الامر بانه "سخيف".

وكانت النيابة اعلنت الخميس توجيه الاتهام لساره نتانياهو (59 عاما) بالاحتيال وخيانة الامانة وذلك بعد تحقيق طويل أجرته الشرطة.

وقال نتنياهو في شريط فيديو بثه عبر فيسبوك "سُجل هذا الاسبوع رقم قياسي في السُخف. لاول مرة في التاريخ تم توجيه اتهام لزوجة مسؤول كبير بشان وجبات بعضها قدم لضيوف رسميين وحتى رؤساء دول".

ولا يتوقع ان تترك هذه القضية آثاراً سياسية فورية على نتانياهو لانه غير معني بالملف. لكنه ينضاف الى قضايا فساد مفترض كثيرة تهدد سلطته.

وكانت وزارة العدل اعلنت في بيان ان "النيابة العامة في منطقة القدس قدمت لائحة اتهام بحق زوجة رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو" بسبب حصولها على منافع شخصية.

وتضمنت اللائحة تهم "الاحتيال وإساءة الامانة في قضية طلب مئات وجبات طعام مكلفة لمآدب خاصة أنفقت عليها من ميزانية مكتب رئيس الحكومة بلغت نحو 359 الف شاقل" اي نحو 99 ألف دولار في مقري إقامة الزوجين الرسمي والخاص.

كما أخذت النيابة على سارة نتانياهو كذبها من خلال القول بعدم توفر طباخ في مقر إقامة رئيس الوزراء ما جعلها تطلب الوجبات من مطاعم مختلفة في القدس.

واضافت اللائحة ان المتهمة قامت بطلب وجبات جاهزة لها ولأفراد عائلتها والاصدقاء والضيوف "بشكل احتيالي من مطاعم شرقية وإيطالية ومطاعم سوشي معروفة في المدينة، بينما كان هناك طباخ بالمنزل وكل ذلك على نفقة الدولة بما قيمته 359 ألف شاقل".

كما وجه الاتهام الى عزرا سيدوف المدير المساعد السابق لمكتب نتانياهو.