المعتقلة سوزان العويوي تعرضت لانتكاسة بسبب قسوة التحقيق

رام الله- "القدس" دوت كوم- قال محامي نادي الأسير الفلسطيني فراس الصباح ان المعتقلة سوزان العويوي (40 عاماً)، تعرضت لتحقيقٍ قاسٍ ومكثف في معتقل "عسقلان" منذ اليوم الأول لاعتقالها قبل نحو ثلاثة اسابيع.

والمعتقلة العويوي من الخليل وهي متزوجة وأم لثلاثة أبناء، اعتقلت جيش الاحتلال في الخامس من حزيران/ يونيو الجاري، وصدر بحقها أمر منع من لقاء المحامي، وبعد التماس تقدم به محامي نادي الأسير تمكن من زيارتها.

ونقل المحامي الصباح عن المعتقلة العويوي إثر تمكنه من زيارتها، بأن التحقيق معها استمر بشكل متواصل وقاسٍ لعدة أيام، في محاولة من المحققين لكسرها وانتزاع اعتراف منها بالتهم الموجهة لها، ما تسبب بتردي وضعها الصحي حيث أصيبت بأوجاع شديدة في الكلى.

وقالت العويوي أنها وقبل اعتقالها كانت قد أجرت فحوصا طبية بينت أنها تعاني من مشاكل في الكلى، وهي بحاجة إلى علاج ومتابعة صحية، إلا أن اعتقالها حرمها من ذلك.

وتتهم سلطات الاحتلال الأسيرة العويوي بـ "المس بأمن المنطقة".

من جهة اخر مددت المحكمة العسكرية التابعة للاحتلال في "عسقلان" اعتقال الأسيرة صفاء ابو سنينة من محافظة الخليل حتى يوم الاثنين المقبل.

وكانت سلطات الاحتلال اعتقلت الأسيرة ابو سنينه في السابع عشر من حزيران / يونيو الجاري.